"بريكست" يهدّد الاقتصاد البريطاني... تراجع بمؤشر النمو لعام 2019

13 آذار 2019 | 19:02

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"بريكست" (أ ف ب).

خفضت #بريطانيا، اليوم، توقعاتها للنمو لعام 2019، في وقت قال وزير المال فيليب هاموند أنّ إزالة "الشكوك المحيطة ببريكست هي المسألة الأكثر الحاحا بالنسبة للبرلمان".

ومن المتوقع أن يسجل اقتصاد المملكة المتحدة نمواً بنسبة 1,2 في المئة هذا العام، أي بتراجع حاد عن توقعات الحكومة بـ1,6 في المئة في تشرين الأول الماضي، وفقاً لما قال هاموند خلال تقديمه المعطيات الجديدة للميزانية قبل ساعات على تصويت البرلمان بشأن السماح بخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ويتوقع المراقبون أن يصوت مجلس العموم لصالح إرجاء خروج بريطانيا إلى ما بعد 29 آذار الجاري، وذلك خلال تصويت جديد مرتقب غداً الخميس.

وكان البرلمان رفض، أمس الثلثاء، في غالبية ساحقة اتفاق انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الذي تم الاتفاق عليه مع بروكسيل.

وقال هاموند للنواب: "إنّي مدرك تماما بأن مجلس العموم لديه مسائل ملحة أخرى تشغله اليوم" ، وذلك بعد إعلانه أنّ نمو الناتج المحلي الإجمالي البريطاني سيكون أدنى بكثير من المتوقع هذا العام، مع تأثر اقتصاد المملكة المتحدة أيضاً بتباطؤ الصين وبتوترات الحرب التجارية.

وأكّد هاموند، في خطاب الموازنة، أنّ "التصويت الليلة الماضية يرخي بستار من الشك على اقتصادنا، ومهمتنا الأكثر إلحاحاً في هذا المجلس هي إزالة تلك الشكوك"، مشيراً إلى أنّ "الخروج بدون اتفاق سيعني اضطراباً في المدى القصير والمتوسط، واقتصاداً أصغر وأقل ازدهاراً في المدى البعيد، بالمقارنة مع خروج باتفاق، أي نسبة بطالة أعلى ورواتب أدنى وأسعار اكثر ارتفاعا في المتاجر".

وأضاف أنّ "هذا ليس ما صوت عليه البريطانيون في استفتاء حزيران 2016" على مغادرة الاتحاد الأوروبي، لافتاً إلى أنّه "من المتوقع أن يسجل الإقتصاد البريطاني نموا بنسبة 1,4 بالمئة في 2020، دون تغيير عن توقعات الحكومة في تشرين الأول الماضي".

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard