"الموناليزا" تستنفر الأزمات... "يجب أن تعود من فرنسا إلى موطنها"

13 آذار 2019 | 18:55

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

"الموناليزا" تستنفر الأزمات (أ ف ب).

قال وزير الداخلية الإيطالي ورئيس حزب الرابطة (اليمين المتطرف) ماتيو سالفيني، اليوم، أنّ "لوحة "الموناليزا" الشهيرة يجب أن تعود من فرنسا إلى موطنها إيطاليا".

وجاءت تعليقاته بعدما شهدت العلاقات الفرنسية الإيطالية بروداً اثر خلافات حول الهجرة غير الشرعية والسياسات الداخلية والهجمات الشخصية الموجهة ضد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

وأشار سالفيني، خلال مؤتمر صحافي لإعلان النشاطات التي ستنظم لمناسبة مرور 500 سنة على وفاة الفنان الإيطالي ليوناردو دا فينتشي، إلى أنّه "نعمل مع السفير الفرنسي لاسترداد "الموناليزا"، مضيفاً: "ستكون مناسِبة أكثر للذين يريدون رؤيتها في مكان قرب".

وأوضح ممازحاً أنّه "لسنا في حاجة إلى مزيد من الأزمات الدولية"، مشيراً إلى أنّه سيزور لوحة "العشاء الأخير" الذي رسمها دا فنتشي قبل 2 أيار المقبل، وهو اليوم الذي توفي فيه الفنان.

وقال: "بالنسبة إلى "الموناليزا" طالما هي باريس، سيأخذ الأمر وقتا أطول بقليل".

وتجذب لوحة "الموناليزا" بابتسامتها الغامضة، إلى متحف اللوفر في باريس حيث تعرض، ملايين الأشخاص سنويا من حول العالم.

يذكر أنّ معرضاً مكرساً للنبوغ العلمي لدى ليوناردو دا فينتشي سيفتتح اليوم في روما، كجزء من الإحتفالات المقامة لمناسبة مرور 500 عام على وفاة الفنان والمبتكر الإيطالي، التي ستستمر فاعلياتها حتى نيسان عام 2020.

لن تتخيّلوا كيف عايد والدته في عيد الأم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard