أشخاص ولدوا بحالة جلدية نادرة... معرض صُوَر يتحدّى المفاهيم الجمالية

14 آذار 2019 | 15:02

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

تُظهر صور جميلة رجالًا ونساء من مختلف الأعمار وُلدوا مع حالة جلدية نادرة وغير قابلة للعلاج، واعتُبرت هذه الصور المؤثّرة كجزء من معرض ملفت للنظر.

وبحسب ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني، يهدف المعرض التوضيحي الذي يحمل عنوان "كيف تراني الآن" (How Do You C Me Now) إلى توجيه رسالة واضحة للعالم وهي "أن تحبَّ البشَرة التي ولدتَ فيها".

يعيش جميع العارضين والعارضات الذين يظهرون في الصور مع حالة جلدية تهدّد حياتهم، وتسمى "الخمجية الميلانينية الخَلقية" (CMN). ويمكن أن تغطّي ما يصل إلى 80% من الجسم، وتظهر باللون البني الداكن.

عُرضت في المعرض الذي يتمّ دعمه من قِبل جمعية Caring Matters Now - UK CMN الخيرية، 30 صورة مختلفة. ويذكر أنّ العديد من العارضين الذين صُوِّروا لم يَكشفوا عن علاماتهم على الملأ من قبل.

ستستمر المسيرة التي تهدف إلى "تحدّي المفاهيم التقليدية للجمال" لمدة 10 أيام في أوكسو تاور وارف، في لندن، قبل أن تجوب العالم.

ويقول متحدث باسم مؤسسة "Caring Matters Now" الخيرية: "غالبًا ما يشعر الأشخاص المصابون بـ CMN بالعزلة بسبب ندرة الحالة، وعليهم تقبّل التعليقات السلبية بسبب اختلافهم الواضح، ما يؤدّي إلى تدنٍّ في تقدير الذات".

لا تهدف "كيف تراني الآن" إلى تعزيز تقدير الذات لدى الأطفال والبالغين المتأثرين بـ CMN فحسب، ولكن أيضًا لتشجيع الجمهور على التفكير بكيفية التعايش مع الاختلافات المرئية من الجمال بدلاً من الانتقاص منه".

قام المصوّر بروك إلبانك بالتقاط الصور الثلاثين التي تركّز على ميزات جسدية محددة. وكان اشتهر بسلسلة صُوَر اللحى 'Beard' التي تضمّنت صوراً لـ80 شخصًا ملتحيًا، وشاهدها ما يقرب من 40،000 متابع عندما تمّ عرضها في Somerset House، في عام 2015.

وأضاف المتحدث: "في عالم يعمل فيه الناس بجدّ للظهور بين الحشود، يهدف "كيف تراني الآن" إلى الاحتفال بالتنوع وتثقيف الجمهور حول هذه الحالة النادرة".






مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard