موسكو تأمل في تسوية عبر "الحوار الوطني"... أحداث الجزائر "شأن داخلي"

13 آذار 2019 | 17:24

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

أحداث الجزائر "شأن داخلي" (أب).

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم، أنّها "تأمل في أن تجد الجزائر، التي تواجه حركة احتجاج غير مسبوقة لنظام الرئيس عبد العزيز بوتفليقة، تسوية عبر الحوار الوطني تضمن الإستقرار".

وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زخاروفا، في بيان للوزارة، أنّه "نأمل في أن تتم تسوية المشاكل التي تبرز بشكل بناء ومسؤول عبر الحوار الوطني".

كما أعربت عن الأمل في أن تكون هذه التسوية "موجهة بوضوح نحو ضمان الإستقرار والشروط المواتية لتقدم الجزائر التدريجي على طريق الإصلاحات السياسية والاجتماعية-الاقتصادية في مصلحة كل شعب الجزائر"، مضيفةً أنّ "روسيا، حليفة الجزائر التي تبيعها أسلحة، تعتبر الأحداث الحالية شأناً داخلياً لبلد صديق".

وتستمر التظاهرات في الجزائر برغم إعلان بوتفليقة (82 عاما) مساء الإثنين، سحب ترشيحه لتولي ولاية خامسة، وتأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في 18 نيسان المقبل.

"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard