اللاجئون باقون مادة للإستثمار... لبنان عاجز أمام التلاعب بمصيرهم وشروط "الشقيقة"!

13 آذار 2019 | 16:30

المصدر: "النهار"

ارشيفية.

أياً يكن الكباش والخلاف المستحكم حول اللاجئين السوريين، فإن لبنان لا يستطيع أن يعزل نفسه عن المجتمع الدولي في هذا الملف الشائك الذي يضغط على البنية اللبنانية ويطرح تساؤلات كثيرة واحتمالات عن مستقبلهم. وتأتي مشاركة لبنان في مؤتمر "بروكسيل 3" ضرورية وإن كانت تستثني أكثر من وزير معني بالموضوع خصوصاً وزيرَي الصحة وشؤون النازحين، حيث شارك الوزيران السابقان في مؤتمر "بروكسيل 2" باسم الحكومة السابقة. ولا تخفي المشاركة اللبنانية في المؤتمر ترجيح وجهة نظر على أخرى، أو خيار سياسي على آخر لمصلحة الفريق الرافض للتواصل مع النظام السوري، من دون أن يعني ذلك، وفق مصادر سياسية متابعة، أن لبنان يشكل أولوية للمجتمع الدولي في الدعم المتعلق بالنازحين، بل عليه أن يفرض نفسه بأجندة مختلفة ويقدم مطالعة لإدارة جديدة لهذا الملف بلا اصطفافات تزيد حجم الخلاف والكباش حول قضايا اللاجئين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard