10 أمور لا تفوّتوها في برج حمود... سجق وبسترما وأشياء أخرى

3 نيسان 2019 | 20:04

المصدر: "النهار"

تمثال موزع الجرائد في برج حمود. (تصوير حسن عسل).

أهلاً بكم في برج حمود. هل أنتم مستعدون لتجربة مميزة ملؤها التعرف الى ثقافة أرمنية أصيلة منتشرة في الأحياء والمطاعم ومحلات المهن التقليدية؟ هيا بنا. 

في "مشوارنا" اللذيذ، نكاد لا نسمع سوى عبارة "Bari Galust Sireli " أي "تفضل حبيبي"! ما يميّز كثيرين هنا أنهم لا يعرفون سوى الكد والعمل وكأن لسان حالهم: "نحن خلقنا لنعمل". ففي تجوالنا بالمنطقة وأحيائها الضيقة، نتلمس قصة شعب انسلخ عن مجتمعه الأصلي، وبنى له وطناً صغيراً في ربوع بلادنا.

ولا يمكن لأي سائح أن يقصد برج حمود من دون تناول أشهى المأكولات، والتبضّع في الأسواق التجارية. ويتندر أحد أصحاب المطاعم، بالقول: "صح السجق والبسترما جبناهم من أرمينيا، بس يلي منعملن عنا بلبنان،  أطيب بكثير". 

10 أمور ننصحكم بعدم تفويتها إذا زرتم برج حمود:

لا يسعنا لدى زيارتنا هذه المنطقة الشعبية، إلا التوقف عند تاريخها وتقاليد سكانها المتوارثة من جيل الى آخر ، وقد لفتننا بعض النقاط التي ننصحكم بالتوقف عندها إذا تجولتم مثلنا في برج حمود:

1- المطاعم المتخصّصة بالسجق، الباسترما والشاورما المطهية على الطريقة الأرمنية مثل "مانو" و"بيدو". فهذه المطاعم وجدت قبل الازدحام السكني الهائل اليوم في برج حمود، وكما يقول صاحب مطعم "بيدو": "لقد أسستُ هذا المطعم قبل توافد أعداد كبيرة من الشعب الأرمني، لم تكن هذه البنايات موجودة حتى، وكنت من أول الوافدين الى برج حمود".

2- المحال المتخصصة ببيع المنتوجات التراثية: نجد في هذه المتاجر نبيذ الرمان، وهو يعتبر رمزاً  لدى الأرمن. كما يتوافر النبيذ بنكهات لذيذة مختلفة تذوّقنا منها نبيذ المشمش، التفاح، الكرز والفريز، وتأتي القارورة على شكل حبة من الفواكه.

3- المحال المتخصصة ببيع البهارات المطحونة على اليد والتوابل التي تٌعتبر "علاجاً نفسياً" نظراً للروائح الطيبة المنبعثة كلما اقتربنا من أحدها. ولا تنسوا تذوق المربيات الشهية مثل "كباب الكرز"  والملبن المستورد من أرمينيا.

4- المتاجر المتخصصة ببيع الفواكه والخضار المجففة على الطريقة الأرمنية، والتي كانت تستخدم أيام الحرب، مثل مجفّف الباذنجان، قمر الدين، الكوسى وغيرها، والتي توجد في السوق العريض في برج حمود. ولقتنا غنى هذه المنتوجان بالألوان التي تبعث على الحيوية والتفاؤل.

5- المحل الشهير بالمنتوجات الأرمنية، والذي اكتسب شهرته جراء تخصيص صاحب المكان منحوتة شهيرة تروي فظائع مجزرة الأرمن التي يقيت محفورة في الذاكرة. 

6- كنيسة الأربعين شهيداً المعروفة بأنها بنيت باسم الشهداء الأرمن الذين قضوا في سبيل قضية وطنية او انسانية كبرى. وهي للطائفة الارمنية الأرثوذكسية. وتتخذ الكنيسة مفهوماً مقدساً لا يعود الى رمزيتها الدينية فقط بل الى التضحيات التي بذلها هذا الشعب للوصول الى ما هو عليه اليوم.

7- شارع "أراكس" المعروف بسوق الملابس الشعبية التي تحاكي كل الميزانيات من دون أن يخسر طابعه العصري.

8- ساحة برج حمود التي تحتوي على كافيتريا يرتادها الجميع وقد أصبحت من معالم برج حمود الأساسية.

9- الفرن المشهور بتحضير خبز اللحم بالعجين على الطريقة الأرمنية الشهيرة والتي تتميز بنكهة حارة.

10- سوق الذهب الذي يرتاده الناس لشراء تصاميم مجوهرة حرفية، فالصاغة الأرمن فنانون مشهورون منذ القديم ببراعتهم في تصميم وتنفيذ المجوهرات، التي تردهم من الزبائن حسب ذوقهم وطلباتهم الخاصة.




مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard