"القوّات" تدخّلت لحضور "بروكسيل 3"... هل يتبنّى لبنان موقفاً موحّداً في ملف النازحين؟

12 آذار 2019 | 18:00

المصدر: "النهار"

رئيس حزب "القوات اللبنانية" الدكتور سمير جعجع (تصوير ألدو أيوب).

حمل التساؤل المستجد في الساعات الأخيرة عن دعوة وزيرَي الشؤون الاجتماعية ريشار قيومجيان والتربية أكرم شهيب، واستبعاد وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب، أكثر من بُعد في قراءته. إلا أن المعلومات التي تؤكّدها أوساط معراب الرسمية، تشير الى أن القضية لا تحمل بُعداً سياسياً بقدر ما هي ادارية. وتكشف الاوساط أن الدعوة لم توجَّه تلقائياً الى "القوات اللبنانية"، بل انها فعّلت اتصالاتها مع الامم المتحدة وفريق عمل الرئيس سعد الحريري، بعدما فوجئت بعدم دعوة وزير الشؤون الاجتماعية الى مؤتمر بروكسيل رغم العلاقة المباشرة لوزارته بملف النازحين. لم تبقَ "القوات" مكتوفة، بل سعت الى تغطية الخلل من طريق اتصالاتها، علماً أنه لا يمكن تغليف الخطأ الاداري الحاصل بطابع سياسي، والدليل هو دعوة الوزير جبران باسيل الى المؤتمر.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard