الشركات والبلدان التي علّقت استخدام طائرات بوينغ 737 ماكس

12 آذار 2019 | 14:23

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

طائر بوينغ 737 ماكس (أ ف ب).

حمل تحطم طائرة بوينغ 737 ماكس للخطوط الجوية الإثيوبية قرب #أديس_أبابا، الأحد، بعد أربعة أشهر على حادث مماثل تعرضت له طائرة لشركة "لايون إير" في أندونيسيا، عدداً كبيراً من البلدان وشركات الطيران إلى تعليق استخدام هذا النوع من الطائرات للرحلات المتوسطة، بالرغم أنّ بوينغ أكدت "عدم وجود أي سبب يحملها على توجيه تعليمات جديدة للشركات".

اذ منعت هيئة الطيران المدني الأوسترالية كل طائرات بوينغ 737 ماكس من التحليق في أجوائها بمفعول فوري. والشركة الوحيدة التي ستتأثر بهذا القرار هي "فيجي ايرويز"، بحسب الهيئة.

كما حظرت بريطانيا تحليق طائرات بوينغ 737 ماكس في أجوائها.

وذكرت هيئة الطيران المدني البريطانية أنّه كـ"إجراء احترازي" قررت "وقف جميع رحلات الركاب التجارية من أيّ شركة من الوصول أو المغادرة أو التحليق في الأجواء البريطانية".

ومنعت فرنسا أيضاً الطائرات من طراز بوينغ 737 ماكس من التحليق في مجالها الجوي، معلنةً في بيان أنّه "نظرا إلى ظروف الحادث في إثيوبيا، اتخذت السلطات الفرنسية قراراً كتدبير احترازي بحظر أيّ رحلة جوية تجارية لطائرات بوينغ 737 ماكس إلى أو من أو فوق الأراضي الفرنسية".

ألمانيا:

أغلقت المانيا مجالها الجوي أمام طائرات البوينغ 737 ماكس 8، كما أعلن وزير النقل اندرياس شوير لشبكة ان.تي.في.

وقال الوزير: "السلامة قبل كل شيء، وحتى استبعاد كل الشكوك، أمرت بإغلاق الفضاء الجوي الإلماني أمام البوينغ 737 ماكس ابتداء من هذه اللحظة".

في دبلن، أعلنت هيئة الطيران المدني الأيرلندية أنّها "قررت تعليق عمليات جميع أنواع طائرة بوينغ 737 ماكس مؤقتاً ومنعها من دخول المجال الجوي الإيرلندي والخروج منه، نظراً لحادثين مميتين لهذه الطائرة في الأشهر الأخيرة".

ايسلندا:

علقت ايسلندا الرحلات على ثلاث طائرات تملكها من طراز بوينغ 737 ماكس حتى إشعار آخر.

وقالت مجموعة طيران ايسلانداير أنها قررت "تعليق عملياتها مؤقتا بطائراتها الثلاث من طراز بوينغ 737 ماكس 8".

سنغافورة:

أعلنت هيئة الطيران المدني في سنغافورة التعليق "المؤقت" اعتبارا من الثلثاء لتشغيل كل رحلات هذا الطراز من الطائرات، في الذهاب والإياب، بسبب الحادثين.

ويطال الإجراء طائرة "سيلك إير" و"تشاينا ساذرن إيرلاينز" و"غارودا إندونيسيا" و"شاندونغ إيرلاينز" و"تاي لايون إي" التي تسير كذلك رحلات إلى سنغافورة باستخدام هذا الطراز من البوينغ.

الصين:

طلب المكتب الصيني للطيران المدني من الشركات الجوية الصينية تعليق رحلات طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8 حتى تؤكد السلطات الأميركية وشركة بوينغ "التدابير المتخذة لضمان سلامة الرحلات بصورة فعالة".

وتحدث المكتب عن "أوجه تشابه" نظراً لأنّ "الحادثين الجويين (مع لايون إير والخطوط الجوية الاثيوبية) وقعا لطائرتي بوينغ 737 ماكس 8 سُلمتا حديثا، وحصل كلاهما خلال مرحلة الإقلاع".

وسُلمت بالاجمال 76 طائرة بوينغ من طراز 737 ماكس إلى نحو 10 شركات جوية صينية، منها تشاينا وهاينان ايرلاينز وشانغهاي ايرلاينز، كما تفيد معلومات نُشرت في كانون الثاني على موقع الشركة الأميركية على الإنترنت.

أندونيسيا:

قررت أندونيسيا التي خسرت شركتها لايون إير طائرة بوينغ 737 ماكس 8 في 29 تشرين الأول 2018 مع 189 شخصا على متنها، أمس الإثنين، وقف استخدام هذه الطائرات.

وتشغل شركة لايون اير الأندونيسية المتدنية الأسعار، 10 طائرات بوينغ 737 ماكس 8، وشركة غارودا الوطنية طائرة واحدة.

كوريا الجنوبية:

أعلنت وزارة النقل في كوريا الجنوبية تجميد طائرتين تابعتين لشركة "إيستر جت" وهي الوحيدة الكورية الجنوبية التي تمتلك بي737-8 (طائرتان) النموذج الذي تعرض لحادث تحطم طائرة اثيوبية، بالتوقف عن استخدام هذه الطائرات في انتظار نتائج التحقيق".

وأعلنت هيئة الطيران المدني تعليق طائرة وحيدة من هذا الطراز لدى شركة "منغوليان إيرلاينز" الجوية.

ماليزيا:

أفاد بيان صادر عن الرئيس التنفيذي لهيئة الطيران المدني أحمد نزار ذو الفقار أنّ "هيئة الطيران المدني الماليزية قررت أن تعلق على الفور عمليات طائرة بوينغ 737 ماكس 8 التي تطير من ماليزيا وإليها أو تعبر فوق ماليزيا حتى إشعار آخر".

وفي مسقط، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني في سلطنة عمان تعليق هبوط طائرات بوينغ 737 ماكس في مطاراتها وإقلاعها منها حتى اشعار اخر.

الشركات التي جمدت رحلات هذه الطائرات:

- أعلنت الخطوط التركية تعليق رحلاتها على 12 طائرة من طراز بوينغ 737 ماكس. وكتب مدير الشركة بلال اكسي على تويتر "سنسحب هذه الطائرات من الرحلات التجارية ابتداء من 13 آذار وحتى ينقشع الغموض المحيط بسلامة طائرات 737 ماكس".

- جمدت شركة الخطوط الاثيوبية، بعد الحادث الذي تعرضت له إحدى طائراتها الأحد، كامل أسطولها من البوينغ 737 ماكس حتى اشعار آخر. وتملك الشركة الاثيوبية أربع طائرات وقدمت طلبا لشراء 29 طائرة.

- غول (البرازيل، 7 طائرات)، أيرومكسيكو (المكسيك، 6 طائرات)، كومير (جنوب إفريقيا، طائرة واحدة)، كايمانو ايروايز (جزر كايمان، طائرتان).

- قررت شركة ايرولينياس ارجونتيناس الارجنتينية "التعليق المؤقت للاستثمار التجاري" لخمس من طائراتها من نوع بوينغ 737 ماكس 8.

- في اوسلو، أعلنت شركة الطيران النروجية المنخفضة الكلفة "اير شاتل" أنّها ستعلق رحلاتها لطائرة بوينغ 737 ماكس حتى إشعار اخر.

- أعلنت شركة الطيران المكسيكية تجميد رحلات هذه الطائرات.

- علقت شركة كايمان ايرويز تحليق هذه الطائرات

- علقت شركة كوماير الجنوب أفريقية العمل بهذه الطائرات.

- جمدت ايستار جيت، شركة الطيران الكورية الجنوبية الوحيدة التي تملك طائرات بوينغ ماكس 8، تحليق رحلات هذه الطائرات.

- خطوط غول ايرلانيز البرازيلية

- الخطوط النروجية الاقتصادية

- الشركات التي تواصل تشغيل طائراتها –

ذكرت شركة فلاي دبي أنها "تراقب الوضع" معربة عن ثقتها في اسطولها.

وأعلنت الخطوط الروسية "اس 7" أنها تتابع عن كثب التحقيقات في تحطم الطائرة الإثيوبية وعلى اتصال مع بوينغ، إلّا أنّها لم تتسلم أية تعليمات بوقف تحليق بوينغ ماكس.

قالت هيئة الطيران الفيدرالية أنّها مستعدة لاتخاذ "تدابير فورية ومناسبة" اذا ما ظهرت "مشكلة تؤثر على سلامة" الطائرات. وطلبت الوكالة من بوينغ إجراء تغييرات "في موعد أقصاه نيسان المقبل "على برمجيات ونظام تحسين المناورة المعروف اختصاراً "أم.سي.إيْ.سي (MCAS) لتجنب الحوادث".

فرضت السلطات تدابير أمنية إضافية على أطقم الصيانة الأرضية وطواقم الطائرات. وتملك هذا النوع من الطائرات شركتان هنديتان هما سبايس جت (12 طائرة) وجت ايروايز (5 طائرات) التي تؤكد أنّها تواجه صعوبات مالية، وهذا يعني عدم تشغيل أي من طائراتها البوينغ 737 ماكس في الوقت الراهن.

أفادت شركتا الطيران الأميركية (ساوث ويست) (34 طائرة) والخطوط الجوية الأميركية (24) أنّهما تواصلان تشغيل طائراتهما البوينغ 737 ماكس، وكذلك شركة الطيران النرويجية منخفضة الأسعار (18)، وطيران أيسلندا (3) ، والروسية اس 7 (2).

لم تعلن شركة اير كندا (24 طائرة) وويست جت (13) عن وقف الرحلات، ومثلهما فعلت فلايدبي (10)، والبولندية "لوت" (ست طائرات) وشركة "تويفلاي" المنخفضة التكلفة (13).

ما رأيكم بتحضير هذه الحلوى العراقية بمكوّنات بسيطة مع المدونة ديما الأسدي؟


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard