واشنطن تفرض عقوبات على بنك روسي بتهمة "دعم" الرئيس الفنزويلي

11 آذار 2019 | 16:35

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

فنزويليون ينتظرون في الصف في كراكاس للحصول على ماء (أ ف ب).

فرضت #الولايات_المتحدة اليوم عقوبات على بنك "افروفينانس موسناربنك" الروسي، واضعة قيد التنفيذ تهديدها بمعاقبة الشركات الاجنبية التي تتهمها بدعم الرئيس الفنزويلي #نيكولاس_مادورو.

وقال وزير الخزانة الاميركي ستيفن منوتشن في بيان: "هذه الخطوة تؤكد أن الولايات المتحدة ستتخذ اجراءات ضد المؤسسات المالية الاجنبية التي تدعم النظام غير الشرعي لمادورو، وتساهم في الانهيار الاقتصادي والازمة الانسانية التي تشكل آفات (يعانيها) الشعب الفنزويلي".

وعوقب المصرف الروسي، وهو ملك مجموعات عامة روسية وفنزويلية، بسبب مبادلاته مع مجموعة النفط الفنزويلية العامة "بي دي في اس ايه" التي كانت أدرجت نهاية كانون الثاني في اللائحة السوداء الاميركية.

ومع هذه العقوبات المعلنة اليوم، تم تجميد ارصدة البنك في الولايات المتحدة، او التي يملكها اميركيون. وبات محظورا على المواطنين الاميركيين التعامل معه.

وكانت ادارة الرئيس دونالد ترامب أعلنت سلسلة عقوبات اقتصادية، خصوصا ضد شركة النفط الفنزويلية العامة هذه.

وأعلنت الاسبوع الماضي توسيع العقوبات لتشمل المؤسسات المالية الاجنبية "المتورطة في المساعدة في معاملات غير قانونية يستفيد منها مادورو وشبكته الفاسدة".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard