إردوغان يتّهم متظاهرين في اليوم العالمي للمرأة بـ"الوقاحة خلال موعد الأذان"

10 آذار 2019 | 18:03

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

خلال التظاهرة في اليوم العالمي للمرأة في اسطنبول (أ ف ب).

اتهم الرئيس التركي رجب طيب #إردوغان اليوم المتظاهرين الذين شاركوا في مسيرة في #اسطنبول الجمعة في مناسبة #اليوم_العالمي_للمرأة، بأنهم أساؤوا الى الدين الاسلامي بعدما واصلوا تأدية أغانٍ خلال موعد الصلاة.

وكانت الشرطة أطلقت الجمعة الغاز المسيل للدموع على آلاف نزلوا إلى الشارع، رغم المنع المطلق لأي تظاهرة في جادة الاستقلال التجارية في اسطنبول، والتي شهدت مسيرة سلمية مماثلة العام الماضي.

وظهر في فيديو انتشر على الانترنت، ولم يتم التأكد من صحته، رجال ونساء يسيرون في جادة الاستقلال وهم يواصلون ترديد شعارات خلال الأذان.

وقال إردوغان خلال تجمّع انتخابي في أضنه (جنوب تركيا) عرض خلاله مقطعا صغيرا من ذلك الفيديو، إن "تجمعاً في تقسيم (ساحة في اسطنبول) يقوده حزب الشعب الجمهوري وحزب الشعوب الديموقراطي يُزعم أنه في مناسبة اليوم العالمي للمرأة، تصرّف المشاركون به بوقاحة مع غنائهم وتصفيرهم خلال موعد الأذان".

ويشارك الرئيس الإسلامي المحافظ في تجمعات انتخابية في شكل يومي تقريبا في كافة أنحاء البلاد، استعدادا للانتخابات المحلية في 31 آذار الجاري.

ويؤكد إردوغان مراراً أن الحزب الإسلامي الذي يقوده أعطى مزيدا من الحريات إلى المسلمين، إذ كان ارتداء الحجاب في ما مضى ممنوعاً في المؤسسات العامة والجامعات.

لكن منتقديه يتهمونه بأنه يهدّد علمانية الدولة التي جعلها مؤسس تركيا الحديثة مصطفى كمال أتاتورك-  وقد حكم البلاد بين عامي 1923 و1938- مبدأ أساسياً للجمهورية التركية.

ويشكّل الأذان موضوعاً جدلياً منذ تأسيس الجمهورية عام 1923 التي ولدت بعد انهيار السلطنة العثمانية ونهاية خلافتها.

لوحة سمير تماري: "التحليق فوق العقبات"

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard