خلط أوراق وأسماء مفاجئة تعتزم الترشّح... هل تنجح الوساطة بين "المستقبل" وريفي؟

10 آذار 2019 | 16:55

المصدر: "النهار"

من زيارة الرئيس الحريري إلى طرابلس (أرشيف "النهار").

يجيد الشارع الطرابلسي خوض المعارك الانتخابية، وهذه مسلّمة يؤكدها واقع تحضيرات الاستحقاق الفرعي لانتخاب نائب عن المقعد السنّي الشاغر بعد إبطال نيابة ديما جمالي. مفاجآت جمة شملت الأسماء واللعبة التكتية في المداهنة والمناورة، تلت توقيع الرئيس ميشال #عون مرسوم دعوة الهيئات الناخبة في طرابلس لانتخاب نائب جديد في 14 نيسان. وبرز في طليعة الأسماء التي تعتزم الترشح، ابن شقيق النائب محمد كبارة، سامر كبارة الذي يقول إنه سيترشح من أجل طرابلس. وتؤكد هذه المعلومات غالبية القوى المعنية بالاستحقاق الطرابلسي على اختلاف انتماءاتها. وتتساءل أوساط قيادية في "تيار المستقبل" عن الدوافع التي حدت بكبارة إلى اعتزامه الترشح، فهل هي محاولة لتحدي الرئيس سعد الحريري؟ يُعرف عن سامر كبارة أن توجهه عائلي وعشائري وليس سياسيا، وهو تاليا يختلف عن توجه عمّه. ويستقرئ مواكبون أن تلويح كبارة بالترشح مبني على تسجيل اسم، وهذا ما يعتزمه بعض المرشحين لتحضير أوراق اعتماد تُستخدم في دورات انتخابية لاحقة.وتطفو على سطح المشهد الطرابلسي، جولة مكوكية يقوم بها الوزير السابق أشرف #ريفي على الزعامات السياسية. وعلمت "النهار" ان لقاء في...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 89% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard