السيسي يكلّف "أحد أفضل ضباط الجيش" تولي وزارة النقل: "الدولة تدعم كامل الوزير"

10 آذار 2019 | 15:54

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قطار احترق داخل محطة رمسيس في القاهرة (27 شباط 2019، أ ب).

أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح #السيسي أنه سيكلف رئيس الهيئة الهندسية في القوات المسلحة #كامل_الوزير مهمات وزارة قطاع النقل والمواصلات، وذلك بعد استقالة وزير النقل والمواصلات هشام عرفات عقب حادث قطار #محطة_رمسيس في #القاهرة، والذي أسفر عن مقتل 22 شخصا.

وقال السيسي خلال ندوة تثقيفية عقدتها القوات المسلحة، في مناسبة يوم الشهيد، وبثّها التلفزيون المصري: "قلنا إن من سيتولى هذا الأمر (مرفق النقل)... كامل الوزير". وأضاف: "أعطي هذا المرفق (النقل) أحد أفضل ضباط الجيش".

وأشار الى أن "البرلمان في عطلة حاليا، ولا بد من موافقته"، وبالتالي، سيؤدي الوزير الجديد القسم بعد موافقة البرلمان لدى عودته الى الانعقاد.

وهي المرة الاولى في مصر التي يتم تكليف رجل عسكري بوزارة النقل.

منذ تولي السيسي الحكم عام 2014، تتولى الهيئة الهندسية، بقيادة الوزير، الإشراف على تنفيذ مشاريع البنية التحتية الحكومية، بينها تطوير الشبكة العامة للطرق.

وتعهد الوزير خلال الندوة أن تكون "وزارة النقل قاطرة التنمية لمصر كلها".

وقال السيسي: "الدولة ستدعم الوزير في تحقيق النهضة الكاملة لقطاع النقل (...). وفي 30 حزيران، سنرى قطاعا جديدا".

في 27 شباط، صدم جرار قطار مسرع سدا خرسانيا عند نهاية رصيف محطة قطارات رمسيس في القاهرة، ما تسبّب بانفجار، واندلاع حريق ضخم قتل 22 شخصا، وأصيب عشرات بجروح.

وأمر النائب العام بتوقيف 11 شخصا احتياطيا على ذمة تحقيقات النيابة في الحادث، بينهم سائق جرار القطار ومساعده وعامل المناورة المرافق للجرار الذي ثبت تعاطيه المخدرات، وفقا لبيان النائب العام.

وعلّق السيسي على ذلك في ندوة اليوم قائلا إنه بموجب قانون الخدمة المدنية، "من يثبت تعاطيه المخدرات، سيتم إنهاء خدمته فورا".

وتشهد مصر في شكل متكرر حوادث مأسوية في قطاع السكك الحديدية.

وكانت أكثر الحوادث دموية وقعت عام 2002 عندما لقي 373 شخصا حتفهم بعدما اندلعت النيران في قطار مزدحم جنوب العاصمة.

هل هناك أزمة غذاء ومواد استهلاكية في السوق؟

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard