الزمبو: ختام المرافع الشرقية ومزيج فولكلوري (صور)

10 آذار 2019 | 12:58

المصدر: طرابلس- "النهار"

  • رولا حميد
  • المصدر: طرابلس- "النهار"

الزمبو (أ ف ب).

انتهت أيام المرافع الشرقية، وذروتها يوم الأحد، فانطلق "الزمبو" يملأ أزقة الميناء القديمة صخباً، وضجيجاً، وأهازيج من مختلف الأصناف والانتماءات.والمرافع هي أيام يعتمدها المسيحيون للترفيه، والمأكل، والمشرب من كل صنف، دون تحفظات، فيصنعون الحلويات، والمأكولات الدسمة، ويتناولون الكحول مع اللحوم المشوية، فهم في المرافع، يتحضرون لأيام الصوم الطويلة التي تستمر خمسين يوماً قبل حلول عيد الفصح، حيث ينقطعون اثنتي عشرة ساعة عن الطعام والشراب، بين الثانية عشرة ليلاً، والثانية عشرة ظهراً، وعندما يفطرون، فإنما على أطعمة خالية من المشتقات الحيوانية، مثل الحليب، واللبن، والسمنة، واللحوم، والبيض، ويقتصر الصوم في أصوله على النباتيات، والحبوب، والزيوت، خصوصاً زيت الزيتون.و"الزمبو" - ويعرفه كثيرون بـ "اللعوبة" - يترافق مع نهاية المرافع التي تحييها الطوائف المسيحية التي تتبع التقويم الشرقي تحديداً، لأنه من اختراع أبناء الميناء الأرثوذكس الشرقيين المتصلبين في عقيدتهم، ولا يحيدون عنها قيد أنملة لكن على انفتاح واعتدال علاقة مع الآخرين، رغم أن بقية المذاهب والطوائف يشاركون بـ "اللعوبة"، بمن فيهم المسلمون،...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 86% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard