حادث مرّوع انهى حياة ابن عرسال... جهاد نوح رحل ميتّماً أربعة أولاد

9 آذار 2019 | 15:51

المصدر: "النهار"

كان في طريقه من بعلبك إلى بلدته عرسال حين خطفه شبح الموت في اللبوة، بعد أن اصطدم بسيارة مرسيدس قبل أن يصطدم بحائط، ليفارق الحياة ميتّماً أربعة أولاد. إنه جهاد نوح الذي كان موعده مساء أمس لتسجيل اسمه على لائحة الموت على طرق لبنان.

لحظات قاتلة

"كان جهاد عائداً إلى منزله، يقود البيك أب الذي يمتلكه ويعمل عليه لنقل أحجار الزينة من عرسال إلى البلدات المحيطة، وما إن وصل إلى طريق اللبوة عند الساعة السابعة والنصف مساء، حتى حاول تجاوز سيارتين إحداهما مدنية والأخرى عسكرية، لكنه فوجئ بسيارة على المقلب الآخر، حاول الابتعاد عنها فاصطدم بمقدمة سيارة المرسيدس، لتواصل مركبته السير ويفقد السيطرة عليها، فاصطدمت بجدار أحد المحلات"، وفق ما قاله أحد معارف الضحية حسين الحجيري لـ"النهار" مضيفاً: "تجمّع المواطنون في محاولة لإنقاذه ليحضر بعدها عناصر من الصليب الأحمر اللبناني والدفاع المدني ويعملون لإخراجه من مركبته، واستغرقت العملية نحو نصف ساعة، نقل إلى مستشفى الحكمة في بعلبك، لكن الروح كانت قد فارقت جسده، كما أصيب سائق سيارة المرسيدس بجروح وهو يتلقى العلاج في المستشفى".

رحيل مفاجئ

"رحل ابن الثالثة والاربعين سنة، تاركاً أربعة أولاد، ثلاثة صبيان أصغرهم يبلغ من العمر سنة إضافة إلى فتاة"، قال حسين متابعاً: "اليوم ووري في الثرى إلى مثواه الأخير وسط حزن عميق. فقد كان من خيرة الأوادم، رجل عصامي مكافح، كرّس حياته لأبنائه، كان يعيش من عمله على البيك أب، لكن شاء القدر أن يفارقنا بهذه السرعة. الخبر سقط كالصاعقة على بلدة عرسال، فقد خسرنا رجلاً حرص طوال حياته ألا يفتعل إشكالاً، بل على العكس من ذلك كان يحب الخير للجميع، وعلى الرغم من فقدانه بهذا الشكل المفاجئ، إلا أنه سيبقى حاضراً في قلوبنا، وسنبقى نذكر طيبته وحسن خلقه". وختم: "نتمنى من الله أن يرحمه ويلهم عائلته وأهله الصبر والسلوان، فمن كان في الأمس سندهم لمواجهة مصاعب الزمن غادرهم مرغماً من دون أي مقدمات".

ميسي وفابريغاس وجوزيف عطية والمئات يوجهون رسالة إلى هذا الطفل اللبناني



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard