آخرهم تشيلسي... أندية عانت عقوبة عدم ضم لاعبين جدد

9 آذار 2019 | 14:52

المصدر: "النهار"

تشيلسي.

رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، طلب نادي تشيلسي الإنكليزي، تجاوز قرار منعه من إبرام صفقات جديدة لفترتي انتقالات، حتى حسم الاستئناف الذي تقدم به على هذه العقوبة، بسبب انتهاكه قوانين التعاقد مع لاعبين قصّر.

وكان الاتحاد الدولي قد أصدر قراراً في وقت سابق من الموسم بحرمان تشيلسي من إبرام صفقات خلال فترتي الانتقالات المقبلتين بسبب مخالفاته، بالإضافة إلى تغريمه 600 ألف دولار، قبل أن تتسبب النتائج السيئة للبلوز في طلبهم من أجل دعم الفريق في الصيف المقبل بعدد من الصفقات، لإعادته إلى المنافسة على الألقاب، حيث يحتل الفريق المركز السادس في الدوري الإنكليزي، برصيد 56 نقطة.

وأكدت إدارة تشيلسي في بيان رسمي، أنها تعرضت للظلم من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، بعد أن رفض الأخير السماح لها بإجراء صفقات في فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، حيث تضمّن بيان البلوز: "يشعر النادي بالدهشة بسبب قرار لجنة الاستئناف في الفيفا، الخاص برفض تعليق العقوبة حتى استكمال عمل الاستئناف. النادي اتبع الإجراءات القانونية وفقاً للوائح، وأبلغ الفيفا أنه ينوي الطعن على قرار اللجنة التأديبية. تشيلسي يرى أنه لا يحصل على المعاملة التي وجدتها أندية أخرى تعرّضت للعقوبة نفسها، لذلك سنستمر في خطواتنا التالية بمجرد تلقي أسباب قرار الفيفا".

تشيلسي لم يكن أول الأندية التي عانت الحرمان من القيد بسبب انتهاك قواعد ضم لاعبين جدد والتعاقد مع لاعبين قصّر، حيث سبق وعانى ريال مدريد وأتليتيكو مدريد العام 2016، من عدم تسجيل لاعبين جدد خلال فترتي انتقالات حتى كانون الثاني 2018، بسبب حالات خاصة بحماية صغار السن.

وفي العام 2014، رفض الاتحاد الدولي لكرة القدم، تظلم نادي برشلونة الإسباني ضد عقوبة حرمانه من إبرام أي صفقات جديدة، حيث طبق النادي الكتالوني عقوبة عدم السماح له بضم أي لاعبين جدد إلى صفوفه خلال فترتي انتقالات.

تفاد الأمراض باتباع نظام الكيتو!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard