ترامب يعتبر نفسه رابحاً: قضيّة مانافورت تبيّن "عدم حصول تواطؤ" مع روسيا

8 آذار 2019 | 19:48

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

محامي مانافورت كيفن داونينغ مصرحا بعد صدور الحكم (أ ف ب).

أعلن الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب اليوم أنه يعتبر نفسه رابحا بعد صدور حكم مخفف جدا بحق المدير السابق لحملته الانتخابية بشأن احتمال حصول تواطؤ مع روسيا، وهي قضية استقطبت اهتماما كبيرا وتولاها المحقق الخاص روبرت مولر.

وكتب ترامب على "تويتر" أن "كلا من القاضي والمحامي في قضية #بول_مانافورت أعلنا للعالم بكل وضوح أن ليس هناك من تواطؤ مع روسيا"، علما أن أيا من القاضي توماس سيلبي إيليس أو كيفن داونينغ محامي مانافورت لم يقل ذلك.

وقبيل إصدار الحكم على مانافورت الخميس، قال القاضي إيليس إن مانافورت لا يمثل امام المحكمة بتهم التواطؤ مع روسيا للتأثير على الانتخابات الرئاسية عام 2016.

وبعد صدور الحكم، قال محامي مانافورت إن "ما من دليل على الإطلاق على تورّط مانافورت في أي تواطؤ مع أي مسؤول حكومي روسي".

ولم يتطرّق إلى احتمال تورّط أفراد آخرين في الحملة الانتخابية لترامب مع روسيا، القضية الأساسية التي ينظر فيها المدير السابق لمكتب التحقيقات الفيدرالي.

وفي حديث لاحق مع الصحافيين، قال ترامب إنه "يشعر بأسف شديد ازاء ما تعرض له مانافورت". واضاف: "أعتقد أنها كانت فترة صعبة جدا عليه".

الخميس حُكم على مانافورت (69 عاما) الذي تولى على مدى شهرين إدارة الحملة الرئاسية لترامب، بالحبس 47 شهرا لإدانته بجرائم تتعلّق بالتلاعب الضريبي والاحتيال المصرفي، ولا علاقة لها بعمله في الحملة الانتخابية.

اليوم، كرّر ترامب انتقاده للتحقيق الذي يجريه مولر، والذي يصفه بأنه "حملة ملاحقة عشوائية"، واصفا تأثيرها بأنه "سيىء جدا على البلاد".

وكان ترامب أثار احتمال إصدار عفو عن المتّهمين في التحقيق الذي يقوده مولر، وبينهم مانافورت.

وواجه مانافورت عقوبة بالحبس كان يمكن أن تصل إلى 24 عاما. لكنّ القاضي إيليس اعتبر ان هذه العقوبة "مفرطة"، وحكم عليه بالحبس 47 شهرا، ضمنها فترة توقيفه التي بلغت تسعة أشهر.

جرّبوا خبز البندورة المجففة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard