ترامب ينتقد الديموقراطيّين: "أصبحوا حزباً مناهضاً لإسرائيل واليهود"

8 آذار 2019 | 17:11

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

ترامب وزوجته ميلانيا، قبل مغادرتهما البيت الابيض، متوجهَين الى الاباما (أ ف ب).

قال الرئيس الأميركي #دونالد_ترامب إن خصومه في الحزب #الديموقراطي تحوّلوا حزبا "مناهضا لإسرائيل" و"لليهود"، وذلك بعد تصريحات لنائبة مسلمة تناولت فيها دعم الولايات المتحدة لـ#إسرائيل.

وقال في حديقة البيت الأبيض: "الديموقراطيون تحوّلوا حزبا مناهضا لإسرائيل، وحزبا مناهضا لليهود"، واصفا تبني مجلس النواب الأميركي نصاً يدين خطاب "الكراهية" بأنه "عار".

منذ الأربعاء، ندد ترامب "بعدم اتخاذ" الديموقراطيين "موقفاً أكثر حزماً ضدّ معاداة السامية".

وقد ردّ عليه ديموقراطيون بالتذكير بتصريحات ملتبسة له بعد تجمّع للنازيين الجدد في شارلوتسفيل عام 2017، حيث صدم أحدهم مجموعة محتجين مناهضين للعنصرية، ما أدى إلى مقتل شابة.

الأسبوع الماضي، استنكرت إلهان عمر، النائبة المسلمة المحجبة الوحيدة في مجلس النواب وإحدى أول نائبتين مسلمتين تنجحان بالوصول إليه، ضغوطا تمارسها بعض المجموعات من اجل "ضمان الولاء لدولة أجنبية"، في إشارة إلى "آيباك"، اللوبي اليهودي الواسع النفوذ في الولايات المتحدة.

وارتفعت أصوات عدة ضد تصريحات عمر التي اعتبروا أنها تعكس الصورة النمطية عن "الولاء المزدوج" المفترض لليهود، غير "الأوفياء" للدول التي يعيشون فيها.

وأثارت عمر أيضاً جدلا حادا عندما صرحت سابقا بان "آيباك" يدفع المال "للمسؤولين السياسيين الأميركيين ليصبحوا مؤيدين لإسرائيل". واعتذرت لاحقاً عن ذلك التصريح في شكل "لا لبس فيه".

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard