في التكنولوجيا وريادة الأعمال... النساء يتميّزن!

9 آذار 2019 | 10:49

المصدر: "النهار"

نسرين التركي وكرستينا شكور.

لم يعد لإمكانيات المرأة حدود، ولم يعد هناك قطاع عاصياً على دخولها إليه واحتلالها مراكز متقدمة فيه. في السابق كان المجال التكنولوجي صعبأ بعض الشيء، ولم يكن من سلّم اهتمامات المجتمع اللبناني، واقتصر التخصص فيه على الشبان مقابل عدد محدود من النساء، ولكن مع التطورات التكنولوجية السريعة والتحول الكبير الذي يشهده العالم في هذا المجال، أصبح هذا القطاع محور اهتمام الرجال والنساء معاً، لا بل بات للنساء على وجه التحديد دور ريادي فيه.

وبالفعل فقد استطاعت المرأة اللبنانية أن تثبت وجودها في عالم التقنية والتكنولوجيا، وهي الآن تتخطى العديد من التحديات لتصل إلى المراكز الإدارية وتثبت قدراتها وجدارتها فيه.

تتحدث نسرين التركي، وهي مؤسسة شركة IOTree ، لـ"النهار" عن تجربتها في عالم التكنولوجيا والتحديات التي واجهتها في هذا المجال.

تقول التركي: "منذ صغري كان لدي حب وشغف كبيربن بالألعاب الإلكترونية، كنت أحب ابتكار أشياء مفيدة يمكن للإنسان استعمالها في التكنولوجيا والإلكترونيات، وقد لاحظ أهلي اهتماماتي هذه وشجعوني على هذه الهواية. في وقت لاحق وعندما كان علي اختيار تخصصي الجامعي، كان حلمي أن أصبح كابتن طيران، وكون هذا الاختصاص كان مستحيلاً آنذاك للنساء في لبنان، قررت التخصص في عالم الإلكترونيات، وحصلت على شهادة المجاستير في "هندسة الإتصالات – Computer Communication Engineering" وتابعت دراستي في هذا المجال في المملكة المتحدة".

وتتابع التركي: "أثناء تخصصي في لبنان غالباً ما كنت الفتاة الوحيدة في الصف أو إلى جانبي فتاة أخرى. أما اليوم فيمكن القول إن المفهوم تغير إلى حد ما، إذ ألاحظ في صفوف الهندسة التي أدرّسها في الجامعة، أن اهتمامات الفتيات في هذا المجال باتت أكبر، وإن كان العدد لا يزال خجولاً، فمقابل 30 شاباً في الصف هناك على سبيل المثال 7 فتيات فقط".

ماذا عن التحديات!

التحديات التي واجهتها التركي لدى دخولها في عالم التكنولوجيا عديدة، لا سيما عندما قررت المضي بتأسيس شركتها الناشئة IOTree، وهي، كما يشير اسمها عبارة عن "إنترنت الأشجار" وهي شبكة لاسلكية يتم تطويرها باستخدام الذكاء الاصطناعي ونظام التعلم العميق، يمكنها ربط الأشجار والمزروعات واحدتها بالأخرى، وهي مصممة للكشف المبكر عن الأنواع المختلفة من الآفات الضارة والحشرات بين المنتجات الزراعية وتصنيفها وعدها لمعالجتها بالطرق والأدوية السليمة.

وبحسب التركي، فقبل البدء بتصميم الجهاز كان عليها النزول أولاً الى الأراضي الزراعية لمعرفة الأسباب التي تحول دون تصدير المنتجات الزراعية إلى الخارج، لا سيما التفاح، واكتشفت حينها أن السبب يعود إلى كميات المواد الكيماوية الكبيرة الموجودة فيها.

وتضيف التركي: " كون IOTree جهازاً زراعياً تقنياً، فالناس لم يستطيعوا تقبّل أننا كفتيات قادرات على ابتكاره. واجهت صعوبات كثيرة أثناء نزولي إلى أرض الواقع، البعض كان يقول لي مكانك ليس هنا، لمَ لا تعملين في وظيفة وراء مكتب، والبعض الآخر عمل على تدمير روح المثابرة عندي بالقول: "شو عم تجربي تعملي ما حيطلع منكن شي"، كما لاحظت أن عدداً كبيراً من الناس لا يثقون بأن المرأة هي عاملة مثابرة وقادرة على تحمل الضغط والجهد والمسؤولية الكبيرة".

وتتابع: "في المقابل هناك من دعمنا ووثق فينا بالفعل، الأمر الذي شجعني كثيراً على المضي يتطوير الجهاز مع فريق العمل، وها هو حالياً قيد الاختبار ونعمل على تسجيله عالمياً".

وضع المرأة في هذا القطاع

وفق التركي: "الوضع في لبنان تحسن كثيراً عما كان عليه في السابق، فالنساء الآن قادرات على تبوّؤ مراكز عالية في شركات تكنولوجية في لبنان، وهذا نتيجة نجاحهن وبراعتهن التي بتن يحققنها في هذا المجال، والتي تمكنت من تغيير العقليات القديمة التي تحارب المرأة في الوصول الى مراكز قيادية مهمة، إضافة إلى أن النساء اليوم بتن يتلقين الدعم اللازم من كبار المراكز والجمعيات التي تشجعهن على التعلم والدخول في هذا القطاع، لا بل تساعدنهن على الوصول إلى الخارج واحتلال مراكز عالمية".

وتشجع التركي أي فتاة لديها الشغف في عالم التكنولوجيا والإلكترونيات،على الدخول في هذا القطاع لا سيما وأن التكنولوجيا باتت تدخل في القطاعات كافة. فحتى لو تعرضت للمحاربة، إلا أن الوقت كفيل بتغيير هذه "العقلية" وعليها الوثوق بنفسها أنها قادرة على القيادة والإدارة.

لن تتخيّلوا كيف عايد والدته في عيد الأم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard