أخرجها من الماء كي يعانقها... إيفريت يخسر صديقته

8 آذار 2019 | 13:45

المصدر: "الدايلي مايل"

  • المصدر: "الدايلي مايل"

أخرجها من الماء كي يعانقها.

صدمت أم حين علمت أنّ ابنها قتل صديقته الذهبية بلطف بعد أن أخرجها من الماء كي يعانقها. وأخبرت توري هاملين، من جورجيا، كيف وجدت ابنها إيفريت البالغ من العمر أربع سنوات نائماً ويحتضن سمكته، وفق ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني. 

حزن الصبي كثيراً عندما أيقظته والدته صباحاً لتخبره أن السمكة التي أطلق عليها أسماء متعددة ومنها اسم "نيمو" قد فارقت الحياة. وكشف إيفريت عن أنه نهض وأخرج نيمو من الحوض لأنه "أراد فقط أن يحتضنها"، من دون أن يدرك أن المخلوق الصغير سيموت خارج الماء.

وقالت توري: "صُدمت في البداية، ولكن عندما قال إنه أراد فقط أن يحتضنها، أدركت أنّ الأمر محزن للغاية. لم يكن مدركاً لما كان يقوم به. لقد أحب السمكة الذهبية. كانت دائماً  في غرفة نومه وكان يحب النظر إليها". وأضافت: "أوضحنا له أنّ السمكة لا تعيش خارج الماء، وانزعج مؤكّداً أنّ نيته لم تكن سيئة".

كان إيفريت على ما يرام في صباح اليوم التالي. وقال:" لا بأس سأشتري سمكة أخرى ولن أخرجها من الماء".

شاركت توري القصة على الإنترنت حيث تلقت أكثر من 65000 تعليق وإعجابات ومشاركات، وغمرت الأسرة بعروض متعاطفة لشراء سمكة جديدة لإيفريت.

لن تتخيّلوا كيف عايد والدته في عيد الأم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard