ركاب سفينة روسية عالقة في الانتركتيكا يحتفلون بالميلاد وسط الجليد

26 كانون الأول 2013 | 12:04

المصدر: (أ ف ب)

  • المصدر: (أ ف ب)

(الصورة عن الانترنت).

اتجهت ثلاث سفن كاسحة للجليد إلى منطقة القطب الجنوبي – أنتركتيكا، لإنقاذ سفينة روسية على متنها 74 شخصا تقوم بمهمة علمية وعلقت في الجليد.

وأفادت الهيئة الأوسترالية للسلامة البحرية التي تنسق عملية الإنقاذ هذه بأن سفينة "إم في أكاديميك شوكالسكيي" أرسلت طلب مساعدة أمس مشيرة فيه إلى أنها عالقة على بعد حوالى 185 كيلومترا عن قاعدة دومون دورفيل الفرنسية.
وقال ألفين ستون الناطق باسم البعثة لـ"وكالة فرانس برس" إن "السفينة واجهت عاصفة ثلجية، وعلقت في الجليد، لكنها ليست في خطر".
وعلقت السفينة في المنطقة التي تتولى السلطات الأوسترالية تنظيم عمليات الإنقاذ فيها، وأوفدت هذه الأخيرة ثلاث سفن كاسحة أوسترالية ترافقها سفينة صينية من المفترض أن تصل إلى وجهتها غدا.
وتضم سفينة "إم في أكاديميك شوكالسكيي" علماء وسياح يقومون بالرحلة الشهيرة التي قام بها المستكشف الأوسترالي دوغلاس مووسن وطاقمه إلى أنتركتيكا. ومن غير المعروف إذا كانت ستواصل مهماتها العلميّة بعد إخراجها من الجليد أو ستعود إل نيوزيلندا.
وأكد ألفين ستون أن الأجواء جيدة على متن السفينة حيث احتفل بعيد الميلاد.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard