هل صومك عن الغلوكوز يشكل خطراً على قلبك؟

7 آذار 2019 | 12:36

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

هل السكري يزيد مخاطر الإصابة بأمراض القلب؟

عندما لا يستطيع جسم الإنسان أن يصنع مادة الأنسولين أو يستجيب لها بالطريقة الطبيعية، تتراكم كمية الغلوكوز في الدم، مما يؤثر سلباً في الجهاز العصبي عند الفرد إضافة إلى تدمير الأوعية الدموية. في هذا الإطار، ذكر موقع " clevelandclinic" أرقام مستوى الغلوكوز في الصيام.

معدلات السكر في الجسم

إنّ المعدل الطبيعي للسكر في الصوم يجب أنّ يتخطى نسبة 100 ميليغرام/دل. إلا أنّه عندما ترتفع هذه النسبة، تضع الفرد أمام خيارين:

في حال راوحت نسبة السكر عند الصوم بين 100 و125 ميليغرام/دل، فهذا يدل على خطر إصابة الفرد بداء السكري.

أما في حال ارتفع معدل السكر عند الصوم إلى ما فوق الـ 126 ميليغرام/دل، فهذه الإشارة تدل على إصابة الفرد بمرض السكري.

ومن الجدير ذكره، أنّ مادة الأنسولين في الجسم هي مسؤولة عن تحويل السكر إلى طاقة. في حال لا يستطيع الجسم إنتاج الأنسولين، يدخل السكر مباشرة إلى الدم ويدمر الاوعية الدموية. وبالتالي، إنّ الأشخاص الذين يعانون من داء السكري معرضون للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية أكثر من غيرهم.

كيف تخفض نسبة السكر لديك؟

في هذا السياق، أشار الموقع إلى طرق عدّة لخفض نسبة السكر عند الفرد، أبرزها:

- في حال كان الفرد يعاني من البدانة أو الوزن الزائد، يجب عليه الخسارة من وزنه.

- اتبع نظاماً غذائياً يحتوي على الخضراوات والفواكه والحبوب الكاملة.

- الحدّ من تناول السكر والكربوهيدرات المكررة.

- ممارسة التمارين الرياضية أو تمارين القوة بانتظام لمدة 30 دقيقة على مدار 5 أيام بالاسبوع.

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard