اسطورتي انت

7 آذار 2019 | 10:15

المصدر: "النهار

كمن أشعل النار في قلبي ثم اهتدى إلى نورِ ربي. كمن رسم من بريق القمر سمفونية الأمل، كنتِ أنتِ يا أملي!

لا أدري، لا أدري من أين، وكيف كنتِ يا هدية الربّ. في سراديب الأفكارِ تائهةٌ أنا. لا أدري كيف اهتديت إلى دربك، يا من نسجتِ من خيوط الشمس عنوان الحياة، وكتبتِ بالذهبِ على صفحة الغيمات أسطورة تروى في كل البدايات. أنتِ يا من ولدتِ من أغنية الصباح، وتراقصتِ مع شذى العبارات لتكوّني معزوفتي وتنثري أريجها في أعماق قلبي. فأنتِ مقطوعةٌ نثريةٌ شعريةٌ صوفية متنوعة الألوان والأشكال. السحرية الملائكية. لا أدري معنى تخبطات قلمي الآن، فهو الغارق في متاهاتك، والمفكّر في مقطوعاتك!

أبو أحمد: لن نستسلم والصحف ستعود الى مجدها

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard