"حزب الله" يراقب "أداء" وزير الخارجية... كيف عبّر باسيل عن موقف لبنان للأميركيين؟

6 آذار 2019 | 15:37

المصدر: "النهار"

جبران باسيل ("فايسبوك").

لن يكون ما أدلى به المساعد الأول لوزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد ساترفيلد خلال زيارته لبنان، تفصيلاً بالنسبة إلى مسار الحكومة وسياستها، خصوصاً في ما يتعلق بـ"حزب الله". فالزيارة وإنْ قيل إنها تستبق جولة وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو إلى المنطقة، والتي قد تشمل لبنان، إلا أنها جاءت على وقع تصاعد اللهجة الدولية ضد ايران و"حزب الله"، خصوصاً بعد القرار البريطاني إدراج الحزب في لائحة الإرهاب. وقد بدا واضحاً أن الأميركيين يريدون تطويق الحزب من خلال رفع سقف الموقف من الحكومة ومراقبتها في ما يتعلق بسياستها من "حزب الله"، وهذه هي النقطة الأساسية التي ركز عليها ساترفيلد في لقاءاته اللبنانية، خصوصاً مع رئيس الحكومة سعد الحريري ووزير الخارجية جبران باسيل.وأياً يكن ما بحثه الحريري مع ساترفيلد، فإن "حزب الله" لا يعلِّق عليه. أما اللقاء مع باسيل فيعنيه مباشرة، وفق مصادر سياسية متابعة رأت أن الحزب يدقق في الكلام الذي قاله وزير الخارجية للمسؤول الأميركي، ويراقب أداءه ليس بصفته وزيراً لخارجية لبنان فحسب، إنما أيضاً رئيساً لـ"التيار الوطني الحر" الذي ينسج علاقة تفاهم مع الحزب، فيما...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard