الفكرة الأخيرة لكارل لاغلرفيلد... وبينيلوبي كروز نجمتها ومحور عرض شانيل!

5 آذار 2019 | 21:40

المصدر: النهار

قبل العرض، ماذا حصل؟

قبل أن ينطلق عرض أزياء Chanel الذي هو الفكرة الأخيرة لكارل لاغرفيلد، باتجاه الدار التي بنت أسطورته، لاذ المدوّون بالصمت كتحية لهذا المبدع العالمي. ثمّ وسط هذا الديكور غير العادي لقرية جبلية، مع شاليهاتها، وأرضها المغطاة بالثلج وشجرها المكسوّ بقشرة متجمّدة من الصقيع، سمعنا رنين صوت المبدع كارل لاغرفيلد. فهو يتكلّم عن بداياته في دار شانيل ويشرح أنّه رفض في البداية تسلّم مقاليد هذه الدار قبل أن يوافق فيما بعد لإثبات جدارته تجاه الذين توقّعوا فشله. فمن خلال إبداعاته استعادت هذه الماركة وهجها، ثمّ روى حكاية الملكة أليزابيت الثانية التي قالت بعد مشاهدة أحد ديكورات العرض " آه رائع، لكأننا نمشي في لوحة". جملة تختصر غنى الأجواء التي كان بناها كارل لاغرفيلد طيلة أربعين سنة. 

أسبوعان بعد موت المبدع

كنّا نرى في كلّ مكان رموز هويّته: القامة الرشيقة، السروال خصر عالٍ، سيقان لا تنتهي، معاطف وسترات مزدوجة الصدر، العقد البيضاء العريضة التي تزيّن بعض موديلات الديكولتيه، الإطلالات البيضاء والسوداء، أطقم المجوهرات مع الأحزمة التي تذكّرنا بسنوات التسعينيات عندما كان كارل لاغرفيلد رائد الاتجاهات المبالغ بها في الموضة. بالإضافة إلى المزج بين الفن المعاصر ومصطلحات المشغل الفرنسي الشهير الذي كان المبدع يأخذه دائماً بعين الاعتبار.

العارضة Cara Delevingne تفتتح العرض

هي إحدى رموز دار شانيل، افتتحت العرض مرتدية بذلة من التويد المربّع بالأبيض والأسود مع معطف طويل مطبّع بنقشة رِجل الدجاجة Pieds de poule . ثمّ أتى الصوف السميك المشبوك ذو القطبة الكبيرة، التنانير المتعرّجة الملبوسة مع صدارات من التويد، جزمات محشوّة شبيهة بتلك التي ننتعلها بعد التزلّج Apres Ski ، كنزات جبليّة تقليديّة مطرّزة بالكريستال. تجدر الاشارة إلى أنّ العارضة كايا جربير كانت من ضمن عارضات شانيل أيضاً.

بينيلوبي كروز

الماكياج كان حيوياً: خدود زهرية اللون، شفاه شاحبة مثل كل متزلّج بعد نهار أمضاه يتزلّج. سلسلة من قامات البوب تمنحنا فكرة ما بعد التزلّج مع سراويل تزلّج باللون الزهري وبذلات باللون الأزرق الفيروزي، وفساتين من الجاكار يغطيها دودون. قامات بيضاء ختمت العرض مؤلّفة من تنانير ناعمة شبيهة بكرة الثلج الخفيفة. بنيلوبي كروز تسير في العرض بيدها وردة بيضاء مع ابتسامة على وجهها، قبل يختتم العرض بخروج العارضات ممسكات ببعضهنّ مع دمعة في العين، وسط عاصفة من التصفيق.

في العرض أيضاً رسمة لكارل لاغرفيلد تمثّله مع مؤسسة الدار كوكو شانيل، كتب عليها: "ويستمر الفوز"، ويعتبر هذا مرجعاً لصورته التي تجسّد التفاؤل والإيمان بالمستقبل الذي أصبح حالياً بين يدي Virginie Viard .


بينيلوبي كروز














































































































"منبتٌ للنساء والرجال" بصوت كارول سماحة: تحية "النهار" للمرأة الرائعة

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard