النهاية

5 آذار 2019 | 12:22

المصدر: "النهار

لا أظن أنّ نهايتي ستكون نهاية عادية، بل ستكون نهاية مفاجئة جداً، فأنا لن أموت مقتولاً بين الجدران برصاصة غادرة، ولن تدهس جسدي سيارة مسرعة، أو حتى لن يقتلني سارق كي لا ينفضح أمره. أنا يا صديقي ستقتلني أفكاري لتجعل من موتي أسطورة، ستظلّ قاتلتي تعتصر في داخلي كلما سنحت لها الفرصة لتنقضّ عليّ وتقبض روحي. نعم، أفكاري التي تتصارع في كل ثانية من اليوم لتعكّر صفوي وراحتي هي من ستنقلني من عالمي هذا إلى العالم الآخر، ولكن سيحصل ذلك في اللحظة التي لا يتوقعها أحد. هكذا، وفي لمح البصر، ستسرقني هذه الأفكار وتحملني إلى دنياها لأعود ذكرى أو حتى مجرد خيال يحضر أحياناً ليلقي بكلمة في أذن أحدهم....

لن تتخيّلوا كيف عايد والدته في عيد الأم!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard