حقيقة لعبة "مومو"، ومبتكرها يعلن القضاء عليها وتدميرها نهائياً

4 آذار 2019 | 23:25

المصدر: الصن

  • المصدر: الصن

النحات الياباني صاحب لعبة "مومو"- (موقع الصن)

بعد الجدال الكبير الذي أحدثته لعبة #مومو الأسبوع الفائت، والتهديدات التي طاولت "كيسوكي أيسو" الفنان الياباني الذي كان قد نحت هذه الدمية بشكلها المرعب، اعلن أيسو بشكل رسمي قضائه على هذه الدمية كلياً، مطمئناً الأهالي والأطفال عدم الخوف من هذه اللعبة مجدداً لأنه قام بتدميرها كلياً.

وقال النحات الياباني، البالغ من العمر 43 عاماً، لصحيفة "الصن" أنه يشعر "بالمسؤولية" تجاه الأطفال الخائفين من هذه الدمية لا سيما بعدما قام القراصنة بسرقة عمله النحتي لإستخدامه في ما يسمى بـ "تحدي مومو".


ولعبة "مومو" هي في الأصل دمية تسمى "الطائر الأم" ابتكرها ايسو في العام 2016 من المطاط والزيوت الطبيعية، وكشف عنها في معرض فني متعلق بقصص الأشباح، شارك به في العاصمة #طوكيو. واستوحى أيسو الصورة، العينين الجاحظتين والابتسامة المخيفة، من أفلام الرعب، بهدف إخافة الناس، علماً أنها في الأصل لتمثال عار لامرأة نصفها السفلي طائر.

وبعد هذا المعرض، استلهم الأشرار "تحدي مومو" الشهير من شكل هذه الدمية، حيث قاموا بإنشاء فيديوات، بصوت مرعب مستخدمين هذه الشخصية.

وأضاف أيسو أن "الناس لا تعرف ما إذا كان هذا صحيحًا أم لا، لكن يبدو أن الأطفال قد تأثروا ، وأشعر بأنني مسؤول قليلاً عن ذلك".

,وبحسب ما ذكره موقع "سي أن أن" :" فمن الصعب وصف تحدي مومو ،اذ لا يوجد الكثير من الأدلة على أنه موجود بالفعل. ولكن وفقًا لتقارير سابقة،  فكان قد تم الإبلاغ عن هذا "التحدي" على #واتساب في وقت سابق، حيث قد يأتي في شكل صور مزعجة ورسائل نصية تم إرسالها من جهات اتصال غير معروفة".

وفي خدعة "كاذبة" إنتشرت الإسبوع الفائت على مواقع التواصل الإجتماعي حول العالم، قال الناس إن شخصية مومو أدرجت نفسها بطريقة ما في مقاطع فيديو للأطفال على يوتيوب وطلبت من الأطفال الانخراط في أنشطة خطيرة تقتلهم، وحتى اللحظة لا يوجد دليل على حدوث ذلك بالفعل، اذ يحظر "يوتيوب" مقاطع الفيديو التي تشجع الأشخاص على الإضرار بأنفسهم ، بما في ذلك أي مقاطع تتضمن "مومو" .



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard