المطران عودة: للولاء المطلق للبنان واحترام جيشه

25 كانون الأول 2013 | 11:19

(الصورة عن الانترنت).

رأى متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عودة، خلال ترؤسه قداس الميلاد في كاتدرائية القديس جاورجيوس، اننا "نعيش اليوم أزمة كبيرة اساسها الانانية والكبرياء، فأصبحنا في بلد شبه منهار وفي دولة سقط فيها القانون وغيب الدستور وتلاشت المؤسسات وتدهور الاقتصاد وعم الفلتان الامني والشحن السياسي والتعصب الطائفي، وكاد الفراغ يسيطر على السلطة والمؤسسات والادمغة، واصبح لبنان بيتاً بلا ابواب، واخشى ان يكون بلا سقف أيضاً".

وسأل: "الا تلاحظون التعنت عند البعض والغرور عند البعض الآخر؟"، معتبراً ان "الجميع أصبحوا منزهين عن الخطأ، ولا يقبل أي طرف أي ملاحظة، بل نشهد الشروط والشروط المقابلة ونحن على حافة الهاوية".

وأضاف: "قلب العاصمة اصبح موحشاً، والمؤسسات التجارية على حافة الافلاس، والمواطنون على حافة اليأس، والزعماء والاحزاب يتناحرون ويتبادلون الشتائم والتهم ويتلاعبون بالقوانين ويجعلونها على قياسهم"، سائلاً: "أين دور الشعب، وأين المسائلة والمحاسبة؟".
وقال: "دعائي في هذا العيد ان نتعلم التواضع والرحمة، وان نتخلى عن القلوب الحجرية والعقول المتحجرة، وليكن هذا العيد المبارك مناسبة لنا جميعا من اجل التوبة ومحاسبة النفس لا محاسبة الغير".

ولفت عودة الى اننا "في حاجة الى الاحترام المتبادل والكيل بمكيال واحد، ونحن في حاجة الى احترام الدستور والاستحقاقات الدستورية وتغليب لغة الحوار والتوافق والولاء المطلق للبنان واحترام جيشه، ونحن في حاجة الى حكومة تهتم بشؤون المواطنين من دون ان تتناحر في ما بينها، وفي حاجة الى مجلس نواب يجتمع ليل نهار من أجل المصلحة العامة".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard