القرار نُفِّذ في جامع باريس: النساء فُصِلن عن الرجال

24 كانون الأول 2013 | 16:26

المصدر: أ.ف.ب

  • المصدر: أ.ف.ب

قرر الجامع الكبير في باريس فصل الرجال عن النساء أثناء الصلاة، مما أثار حفيظة مجموعة من النساء المسلمات اللواتي استنكرن "قرارا تعسفيا بانزال" النساء الى الطبقة السفلية" للجامع. وقد حاول عدد منهن دخول قاعة الصلاة الرئيسية السبت. غير ان عناصر الامن والمؤمنين منعوهن. وقالت المتحدثة باسمهن حنان كريمي "انهن كن ضحايا انفلات العنف. نقل النساء ليس مبررا، ونريد مناقشة القرار".

قرار الفصل بين الرجال والنساء في المسجد الكبير، وهو أقدم الصروح الاسلامية وأعرقها في فرنسا، اتخذ من أسابيع عدة، "في ظل تزايد اعداد المؤمنين"، وفقا لبيان اصدره الجامع. وقبل صدور القرار، كانت النساء تصلي في غرفة مشتركة كبيرة، وراء ستار يفصلهن عن الرجال، علما ان التقاليد الاسلامية تمنع اختلاط الجنسين.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard