3 آذار... يوم عالمي للحياة البرية

24 كانون الأول 2013 | 12:27

قررت الأمم المتحدة الاحتفاء في الثالث من آذار باليوم العالمي للحياة البرية، لتسليط الضوء على الثروات النباتية والحيوانية ولفت الانتباه إلى الأخطار الناجمة عن الإتجار بها، بحسب ما كشف اتفاق التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض.
واختارت الأمم المتحدة هذا التاريخ إذ يصادف فيه تاريخ إبرام هذا الاتفاق في الثالث من آذار 1973، وهو يعتبر "المناسبة المثالية للاحتفاء بجمال النباتات والحيوانات وتنوعها والتوعية في شأن المنافع المتعددة المتأتية من المحافظة عليها"، على حد قول الأمين العام للاتفاق جون سكانلن.

واعتمد هذا اليوم العالمي الجديد خلال الجلسة الثامنة والستين للجمعية العامة للأمم المتحدة "نظراً الى التهديدات التي تلقي بظلالها على البيئة والأخطار الناجمة عن عمليات الإتجار بالحيوانات والنباتات على الساحة العالمية"، بحسب ما جاء في محضر الجلسة.
وتقدر عائدات الإتجار الدولي بالنباتات والحيوانات البرية بـ 14 مليار دولار في السنة الواحدة، وفق الصندوق العالمي للطبيعة. ويُعدّ اتفاق التجارة الدولية بأنواع الحيوانات والنباتات البرية المهددة بالانقراض الأداة الرئيسية لحماية الحيوانات والنباتات البرية، وصدقت عليها 177 دولة عضو، وهي تنظم تجارة الأنواع أو حتى تحظرها عندما قد تهدد بانقراض الأنواع، وشملت بحمايتها حتى اليوم 35 ألف نوع.
كما أعلنت الجمعية العامة للأمم المتحدة "اليوم العالمي للأراضي" في الخامس من كانون الأول وعام 2015 "السنة الدولية للأراضي".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard