الاتّحاد الأوروبي يدعو إلى "تفادي التّدخل العسكري" في فنزويلا

25 شباط 2019 | 17:28

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

غوايدو لدى وصوله الى الاجتماع مع مجموعة ليما في بوغوتا (أ ف ب).

دعا #الاتحاد_الأوروبي اليوم إلى تفادي التدخل العسكري في #فنزويلا، بينما يتواصل القادة الأوروبيون مع كافة الأطراف المعنية بالأزمة، على ما أكدت المتحدثة باسم وزيرة الخارجية الأوروبية #فديريكا_موغيريني.

وقالت المتحدثة مايا كوتشيانيتش للصحافيين: "ينبغي تجنب التدخل العسكري"، في حين يبحث المعارض خوان غوايدو الذي أعلن نفسه رئيساً انتقالياً، في بوغوتا مع نائب الرئيس الأميركي مايك بنس وحلفائه في مجموعة ليما في كيفية الضغط على الرئيس نيكولاس مادورو لإجباره على التنحي عن الحكم.

وقرر وزراء الخارجية موقف الاتحاد الأوروبي خلال اجتماع عقد الاثنين الماضي في بروكسيل.

وأعلنت موغيريني في ختام الاجتماع: "لقد استبعدنا في شكل قاطع أي تأييد من جانب الاتحاد الأوروبي أو موافقة منه على تصعيد عسكري في فنزويلا".

من جهته، قال وزير الخارجية الإسباني جوزيب بوريل الأحد، في مقابلة مع وكالة "إيفي" الإسبانية للأنباء: "حذرنا في شكل واضح من أننا لن ندعم تدخلاً عسكرياً أجنبياً (في فنزويلا)، وسنشجبه بشدّة".

وذكّرت المتحدثة باسم موغيريني بأن الاتحاد الأوروبي يطالب "بحلّ سلمي وديموقراطي في فنزويلا (...) يستبعد بالتأكيد اللجوء إلى القوة"، مشيرة الى أن الاتحاد يعمل على ذلك داخل مجموعة الاتصال الدولية.

نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard