إبتلع الحجارة والأغطية البلاستيكية كعلاج للتخلص من القلق

23 شباط 2019 | 16:32

المصدر: "ميرور"

  • المصدر: "ميرور"

ابتلع حجارة، ميرور

صُدم الأطباء بعد إزالة كومة من الحجارة وأغطية القوارير البلاستيكية والقطع النقدية من معدة رجل بعد تناولها لعلاج شدة القلق عنده.

وبحسب ما ذكر موقع "ميرور" البريطاني، أُدخل الرجل البالغ من العمر 54 عاماً إلى المستشفى بعد أن عانى آلاماً حادة في المعدة والانتفاخ.

أجرى الأطباء المعنيون عددًا من الاختبارات لمعرفة ما قد يكون سبب الأعراض المؤلمة للمريض الكوري. ولاحظ الأطباء أثناء الفحوصات شيئاً يشبه الحجارة الصغيرة عندما لمسوا بطنه.

وكشف الفحص بعد ذلك عن تراكم أجسام غريبة "احتلت معدة المريض بأكملها".

سحب الجراحون مجموعة من الحجارة وأغطية بلاستيكية وقطعاً نقدية تزن 2 كلغرامين من بطنه.

وقد نشرت هذه الحالة "غير المعتادة" من قبل الدكتور بيونغ وا تشوي في المجلة الأميركية لتقارير الحالات الطبية.

كان المريض يبتلع المواد على مدى فترات زمنية طويلة كطريقة للتعامل مع القلق. وعندما استجوب، اعترف بأنه كان يبتلع عادة النقود والحصى كلما شعر بالقلق على الرغم من تعاطيه المخدرات للحفاظ على الهدوء.

ولد الرجل الذي يعتقد أنه من غويانغ في شمال العاصمة سيول بإعاقة ذهنية.

في البداية حاول الجراحون إزالة الأجسام الغريبة باستخدام تنظير المعدة، فأدخلوا أنبوباً رفيعاً في المعدة من خلال الفم. لكن هذه الطريقة فشلت بسبب الكمية الهائلة من الأشياء التي كانت موجودة في معدته.

وفي اليوم التالي، قام الجراحون باستخراج الأجسام الغريبة الواحدة تلو الأخرى من خلال عملية جراحية مختلفة.

وكتب الدكتور تشوي: "الجراحة كانت حتمية حيث كان هناك العديد من الأجسام الغريبة لاستخراجها باستخدام التنظير الداخلي".

وقد خرج الرجل من مستشفى إنجي بايك التابع لجامعة إنجي وأرسل إلى منزله بعد قضاء تسعة أيام.

وقال الدكتور تشوي إن تناول أجسام غريبة أمر أكثر شيوعًا لدى الأطفال وهم يبتلعون الأشياء عن طريق الخطأ.

وكتب تشوي: "بمجرد أن تمر الأجسام الغريبة عبر المريء ، فإن الأعراض المرتبطة بالأجسام الغريبة نادرة. في الحالة الراهنة ، على الرغم من أن المريض لم يشتكِ من التقيؤ ، فإن العدد الكبير من الحصى والقطع النقدية في بطنه تسبب بألم في البطن".



نقطة ضو تصنعها إليسا مع "النهار" ومعكم

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard