هذا ما جرى في جلسة محاكمة سوزان الحاج وإيلي غبش أمام "العسكرية" واستيضاح عيتاني شاهداً

22 شباط 2019 | 12:42

إتهامات متبادلة و"مناكفة" خلال جلسة المحاكمة أمام المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله، وحضور ممثلة النيابة العامة العسكرية مايا كنعان، للموقوف إيلي غبش المتهم باختلاق ملف بالتعامل وأدلة إلكترونية للمسرحي زياد عيتاني تدينه بالتعامل مع إسرائيل برأه القضاء منها، ومحاكمة المقدم في قوى الأمن الداخلي سوزان الحاج بالتدخل بهذا الجرم.وخلال استجوالها للمرة الثانية على التوالي حصرت الحاج علاقتها بالموقوف المقرصن إيلي غبش بعد تبديل موقعها في قوى الأمن الداخلي بفكرة عمل جديد لها يتمحور حول إنشاء شركة حماية من الاعتداء الإلكتروني خلال متابعة استجوابها أمام المحكمة العسكرية الدائمة برئاسة العميد الركن حسين عبدالله. واعتبرت، رداً على سؤاله، أنها لم تخبر المسؤولين في قوى الأمن الداخلي عن قرصنة غبش مواقع إلكترونية ـ بعدما طلبت منه التوقف فوراً عن فعلته، لعدم وجود شكوى من متضرر أو وجود دليل رقمي، ولئلا تُفسَّر خطوتها في غير مكانها، بعدما تسلم ضابط المركز الذي كانت تشغله في رئاسة مكتب مكافحة جرائم المعلوماتية، مشيرة إلى أن فرع المعلومات أسس لاحقاً محضر تحقيق مع غبش على أمور لم تحصل...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 96% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard