سليمان: اجراء عقود الزواج المدني خارج لبنان يبيّن وكأن وطن اللبنانيين ليس لهم

29 كانون الثاني 2013 | 15:20

افتتح رئيس الجمهورية ميشال سليمان، جلسة مجلس الوزراء بالإشارة الى زيارته الى روسيا الإتحادية، معتبرا انها "كانت مناسبة لتعزيز الإتفاقات المعقودة ولعرض موضوع النازحين الذي سيطرح في اجتماع الكويت غدا، وفي هذا الإطار لبنان يشدد على معالجة هذا الموضوع ضمن قدرته الإستيعابية".
وتناول "الحوادث التي حصلت في الايام الأخيرة"، داعيا "الأجهزة الى معالجة هذه الحوادث والإفادة من الثغر لتصحيح الوضع ومنع تكراره".
وتطرق الى "موضوع الداتا وأعمدة الإتصالات وطلب من الوزراء ايجاد حل للداتا لأن هذا الموضوع لم يحل الى الآن على ما يبدو وإذا كانت من ضرورة لعقد اجتماعات فلتعقد لإيجاد حل نهائي لها".
وتوقف عند موضوع الزواج المدني، موضحا انه "في مطلع الخمسينيات طرح هذا الموضوع وأعيد طرحه في عهد الرئيس الراحل الياس الهراوي"، وتحدث عن الذين يعقدون زواجا مدنيا في الخارج ومن ثم يسجلونه في لبنان، معتبرا انه "لا نستطيع أن نشيح بنظرنا عن التطور الحاصل خصوصا على مستوى الشباب إذ يجب معالجة التطور في شكل مدروس بما لا يجرح أحدا".
وشدد على ان "الإمتناع عن طرح أي مشروع على المؤسسات الدستورية أو عدم توقيع أي قرار متخذ هو ممارسة مخالفة لروح الطائف، وهذا يجعل البحث في موضوع الثغر والإشكالات الدستورية أمرا ملحا".
وشدد على ان "شرط عقد الزواج هو حرية وتمام رضا طالبيه"، طالبا من "وزير الداخلية التأكد من قانونية عقد زواج نضال وخلود".

وأضاف: "ان اجراء عقود الزواج المدني خارج لبنان يبيّن وكأن وطن اللبنانيين ليس لهم"

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard