تظاهرة شبابيّة من أجل المناخ في بروكسيل: المراهقة غريتا تونبرغ تطلب مضاعفة الجهود

21 شباط 2019 | 20:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

تونبرغ في الوسط، خلال مسيرة من اجل المناخ في بروكسيل (21 شباط 2019، أ ف ب).

دعت المراهقة السويدية #غريتا_تونبرغ، الناشطة في الدفاع عن #البيئة، #الاتحاد_الأوروبي الى مضاعفة جهوده لخفض انبعاثات غازات الدفيئة، على هامش مشاركتها في تظاهرة شبابية في #بروكسيل اليوم. 

وقالت تونبرغ أمام رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر، خلال الجلسة العامة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي الأوروبي، إنه ينبغي على الاتحاد "خفض انبعاثاته بنسبة 80% بحلول 2030، بما في ذلك في قطاعي الطيران والنقل البحري". وهو "هدف أعلى بمرتين من ذاك المعتمد حاليا".

وفي إطار اتفاق باريس حول المناخ، تعهد الاتحاد الأوروبي خفض انبعاثات غازات الدفيئة بنسبة 40%، ملتزما اعتماد سلسلة تدابير في مجالات متعددة، كسوق الكربون ووسائل النقل النظيفة، لتحقيق هذا الهدف.

ولقيت المراهقة البالغة 16 عاما استقبالا حارا خلال هذه الجلسة، مستحوذة على اهتمام الإعلام.

وقبل أن تلقي خطابا امتدّ على عشر دقائق تقريبا، استدعت غريتا إلى جانبها مشاركين شباب عديدين في حركة "يوث فور كلايمت" التي تنظّم كلّ خميس مسيرة من أجل المناخ في بروكسيل.

وتشنّ المراهقة السويدية منذ آب "حركة إضرابية" كلّ يوم جمعة، تتغيّب فيها عن المدرسة للاحتجاج على الوضع المناخي أمام مقرّ البرلمان في بلدها.

وقد سطع نجمها خلال المؤتمر الدولي حول المناخ الذي أقيم في كانون الأول 2018 في بولونيا، حيث ألقت كلمة.

وباتت حركتها الاضرابية تلقى صدى في أنحاء العالم أجمع، حيث يضرب طلاب كثيرون عن الدراسة، دفاعا عن قضية المناخ.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard