سيّارة مفخّخة انفجرت في شرق سوريا: مقتل 20 شخصاً، غالبيّتهم من عمّال حقل نفطي

21 شباط 2019 | 17:34

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

قصف على الباغوز (أ ف ب).

قتل 20 شخصاً على الأقل اليوم، من جراء تفجير سيارة مفخخة في شرق #سوريا، استهدف شاحنة تقل عمالاً من #حقل_العمر النفطي، بمواكبة #قوات_سوريا_الديموقراطية، على ما أعلن #المرصد_السوري_لحقوق_الانسان.

واتهمت قوات سوريا الديموقراطية التي تحاصر تنظيم "الدولة الاسلامية" حالياً في مساحة تقدر بنصف كيلومتر مربع في المنطقة ذاتها، "خلايا" تابعة للجهاديين بالوقوف خلف الهجوم، على ما أفاد متحدث باسمها وكالة "فرانس برس".

وأحصى المرصد مقتل 14 مدنياً من عمال حقل العمر، إضافة إلى ستة من عناصر قوات سوريا الديموقراطية من جراء تفجير سيارة مفخخة استهدفتهم لدى مرورهم في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

واتهم المتحدث باسم حملة قوات سوريا الديموقراطية في دير الزور عدنان عفرين "خلايا" تابعة للتنظيم بتنفيذ التفجير. وقال إنها "تحاول إعاقة التقدم في الباغوز".

وأفاد مراسلة "فرانس برس" في حقل العمر النفطي ان مدنيين، غالبيتهم عمال وعسكريون، في عداد القتلى، من دون اعطاء حصيلة.

وشنّ التنظيم خلال الأيام الأخيرة، وفقا لعفرين، "هجمات على المقاتلين في الخطوط الخلفية عن طريق تنفيذ اغتيالات ومفخخات" تستهدف حتى المدنيين.

وضيّقت قوات سوريا الديموقراطية تدريجياً الخناق على الجيب الأخير للتنظيم في شرق سوريا، حيث باتت تحاصره داخل بلدة الباغوز، إثر هجوم بدأته بدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن في ايلول.

وسيطرت قوات سوريا الديموقراطية في تشرين الأول 2017 على حقل العمر النفطي، بعد طرد التنظيم منه. وتتخذ من جزء منه قاعدة عسكرية لقواتها تزامناً مع استئناف عملية انتاج النفط بعد إعادة تأهيله.

وقبل توجيه التحالف ضربات أدت الى تدمير بناه عام 2015، جنى التنظيم عائدات مالية راوحت من 1,7 مليون الى 5,1 ملايين دولار شهرياً، وفقا للتحالف.

الى محبّي التارت... تارت الفراولة والشوكولا بمقادير نباتية!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard