"30 مليون دولار تعويضات سنويّة لـ314 نائباً سابقاً؟" إليكم التّفاصيل

21 شباط 2019 | 18:41

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

مبنى مجلس النواب في ساحة النجمة (النهار).

"رح نضل ننشر هيدا البوست". والبوست يعلن، بخط اسود عريض، ان "هناك 314 نائبا سابقا يقبضون رواتب تقاعدية، بينهم 103 متوفين تقبضها عائلاتهم، بكلفة 30 مليون دولار سنويا!" كل فترة، تتشارك في هذا البوست صفحات وحسابات لبنانية على وسائل التواصل الاجتماعي. والحصيلة عشرات التعليقات المنتقدة لهذا الواقع. ولكن ما صحة هذه المعلومة؟ وهل هذه الارقام المتناقلة صحيحة؟

"النهار" دقّقت من أجلكم

النتيجة: في الواقع، تبلغ قيمة تعويضات النواب السابقين (الاحياء والمتوفين) 22 مليون دولار أميركي"، على ما يفيد الباحث في "الدولية للمعلومات" محمد شمس الدين "النهار"، مشيرا الى ان "عدد النواب السابقين الاحياء يبلغ 210، والنواب السابقين المتوفين 363، بما يجعل مجموعهم 573". في التدقيق اذاً، يتبيّن ان قيمة التعويضات المحدّدة في البوست تبتعد كثيرا عن رقم "الدولية للمعلومات" وأرقام مصدرين آخرين موثوق بهما، بما يعكس مبالغة فيها. كذلك، لا تتوافق اطلاقا اعداد النواب السابقين المذكورة في البوست مع اعداد "الدولية للمعلومات"، ولا مع مصدرين آخرين. وكل هذا من شأنه ان يعزّز الشكوك حول صدقية هذا البوست وجدية أرقامه، مع غياب اي ذكر للمصدر الذي استند اليه.

التدقيق:

-بحثا عن مصدر هذه الارقام، يقود البحث الى موقع الكتروني لبناني نشر هذه المعلومة في 29 آذار 2018. ثم تم تناقلها عنه على وسائل التواصل الاجتماعي. والملاحظ ان الموقع لم يذكر المصدر الذي استند اليه في نشر هذه الاعداد والارقام.

-نعرض هنا ارقاماً نشرتها مصادر عدة موثوق بها في هذا الشأن: 

1-وفقا لدراسة نشرتها "الدولية للمعلومات" في 10 ت1 2018، بعنوان: "اللبنانيون يدفعون 39 مليون دولار لـ701 نائباً"، يتبيّن انه بموجب القانون الرقم 74/25 الصادر عام 1974، والذي أعطى النواب السابقين مخصصات وتعويضات، "يترتب اليوم على الدولة نحو 22 مليون دولار، منها نحو 21 مليون دولار لـ210 نواب سابقين أحياء، وعائلات 363 نائبا سابقا متوفٍ". ("وهذا يعني أن كلفة النواب الحاليين والسابقين وعائلات المتوفين من النواب السابقين تصل إلى 39 مليون دولار سنوياً").

يشار الى ان هذا القانون "يعطي 55% من مخصصات وتعويضات النائب في الخدمة إذا أمضى النائب السابق دورة واحدة، و65% من مخصصات وتعويضات النائب في الخدمة إذا أمضى النائب السابق دورتين، و75% من مخصصات وتعويضات النائب في الخدمة إذا أمضى النائب السابق 3 دورات أو أكثر. وفي حال وفاة النائب في دورته الأولى يعتبر كأنه أمضى 3 دورات. وفي حال وفاة النائب السابق، تستمر عائلته في تقاضي المخصصات والتعويضات التي كان يتقاضاها (ويقصد بالعائلة الزوجة أو الزوجات، البنات العازبات، أو الأرامل، أو المطلقات، الأولاد الذكور الذين يتابعون دراستهم حتى بلوغهم 25 عاما).

2-وفقا لاقتراح قانون تقدّم به النائب سامي الجميل (16 ت1 2018)، ويرمي إلى "إلغاء تعويضات النواب السابقين مدى الحياة"، فان "مخصصات النواب السابقين والتعويضات والزيادات التي طرأت عليها بلغت 15 مليار ليرة لبنانية خلال الأعوام 2015-2016-2017، و29 مليار ليرة خلال 2018" (اي نحو 19,333 مليون دولار).

من الاسباب الموجبة التي اوردها النائب الجميل في اقتراح القانون.

3-وفي الارقام ايضا، "يصل مجمل رواتب الرؤساء والنواب السابقين (الرؤساء السابقون للجمهورية: أمين الجميل وإميل لحود وميشال سليمان، رئيس مجلس النواب السابق حسين الحسيني، رؤساء الحكومات السابقون سليم الحص ونجيب ميقاتي وفؤاد السنيورة وتمام سلام، ونحو 305 نواب سابقين، إضافةً إلى 4 رؤساء جمهورية متوفين: سليمان فرنجيه وبشير الجميل ورينه معوض والياس الهراوي، و4 رؤساء حكومة متوفين: رشيد الصلح ورشيد كرامي ورفيق الحريري وعمر كرامي، و109 نواب متوفين)، إلى 58 ملياراً و296 مليوناً و414 ألف ليرة سنوياً" (مقالة بقلم الصحافية منال شعيا في جريدة "النهار"- 18 ت1 2018).

4-كذلك، نشرت "المفكرة القانونية" دراسة مماثلة في 5 ايلول 2017، اعدها جورج عازار الحداد، بعنوان: "رواتب الرؤساء والنواب اللبنانيين من الأعلى عالمياً: 66 مليار ليرة لبنانية بأقل تقدير". ومما جاء فيها، بالاستناد الى "جداول وزارة المال": "يتقاضى النواب السابقون الذين هم على قيد الحياة، 55% من رواتبهم الشهرية التي كانوا يحصلون عليها عندما كانوا ضمن الندوة البرلمانية في حال خدم النائب السابق دورة نيابية واحدة وكاملة (أي 500 012 7 ل.ل). وتصل النسبة إلى 65% في حال بلغت الخدمة دورتين كاملتين (أي 500 287 8 ل.ل)، وإلى 75% في حال خدم النائب السابق ثلاث دورات نيابية أو أكثر (أي 500 562 9 ل.ل). أما في حالة وفاة النائب خلال دورته الأولى، فقد اعتُبر كأنه أمضى ثلاث دورات. وتجنباً لأي مبالغة في العملية الحسابية، سنأخذ الاحتمال الأكثر تحفّظاً، ونعتبر أنّ النواب الـ305 السابقين الأحياء خدموا جميعهم دورة واحدة. وعليه تصل مجمل تعويضات النواب السابقين الأحياء إلى 25 مليار و655 مليون و750 ألف ليرة سنوياً (000 750 665 25 ل.ل).

ثالثاً، تُحال التعويضات المذكورة أعلاه على عائلة رئيس الجمهورية أو رئيس مجلس النواب أو رئيس مجلس الوزراء أو النائب بعد وفاته. والمقصود بالعائلة، أرملة الرئيس أو النائب وأبنائه دون الـ25 عاما (طالما أنهم لا يعملون) وبناته مدى حياتهن طالما أنهنّ غير متزوجات/ مطلقات ولا يعملن. قبل تعديل القانون 25/74 (المشار إليه أعلاه) في ك2 2017، كانت عائلة الرئيس أو النائب السابق تتقاضى نسبتها (75% أو 65% أو 55%) من تعويض الرئيس أو النائب السابق بعد الخدمة. أما بعد التعديل السابق ذكره، فقد أصبحت العائلة تتقاضى نسبتها من الراتب أثناء الخدمة، وليس من التعويض، أي أنها تتقاضى التعويض كاملاً كالرئيس أو النائب.

للتوضيح، في حالة رئيس جمهورية سابق مثلاً، كانت العائلة تتقاضى 875 546 10 ل.ل شهرياً، أي 75% من التعويض البالغ 500 062 14 ل.ل قبل التعديل (أي 56.25% من الراتب أو ما يوازي 75% من الـ75% من الراتب). أما بعد التعديل، فقد أصبحت تتقاضى الـ500 062 14 ل.ل. كاملةً، أي 75% من الراتب أثناء الخدمة (أي 100% من التعويض كاملاً) كالرئيس السابق خلال حياته. ويمكن احتساب مبلغ تعويضات عائلات رؤساء الجمهورية والمجالس النيابية ومجالس الوزراء الـ7 السابقين والمتوفين الذي يبلغ (000 899 153 1 ل.ل.) سنوياً. أما بالنسبة الى عائلات النواب السابقين، فسنأخذ مجددا الاحتمال الأكثر تحفّظاً، ونعتبر أنّ النواب الـ109 السابقين خدموا جميعهم دورة واحدة. وعليه تصل مجمل تعويضات عائلات النواب السابقين المتوفين إلى (000 350 172 9 ل.ل) سنوياً. وبالتالي، يصل مجمل مبلغ تعويضات الرؤساء والنواب السابقين وعائلاتهم (للمتوفّين منهم) بأقل تقدير إلى 37 مليار و296 مليون و414 ألف ليرة سنوياً

(000 414 296 37 ل.ل)".

بموجب هذه الدراسة، وباجراء عملية جمع لتعويضات النواب السابقين الأحياء (305) والمتوفين (109)، يكون المجموع اذًا 34,838,100,000 مليار ل.ل (23،225،400 مليون دولار).

النتيجة: قيمة تعويضات النواب السابقين في البوست (30 مليون دولار) تتجاوز كثيرا القيمة التي توردها ثلاثة مصادر موثوق بها، وتراوح من نحو 20 مليونا الى 23 مليونا، بما يعكس مبالغة فيها. كذلك، لا تتوافق اعداد النواب في هذا البوست مع اي من الاعداد التي أوردتها المصادر بهذا الشأن. وكل هذا من شأنه ان يعزّز الشكوك حول صدقية البوست وجدية أرقامه، مع غياب اي ذكر للمصدر الذي استند اليه. 

سرّ تحضير كرات الشوفان بالموز والكاكاو... خلطة سحرية لأطيب حلوى!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard