المشنوق مودعاً والدته: يا حبيبتي الأولى... أعتذر أنني قصّرت

21 شباط 2019 | 12:46

المصدر: "تويتر"

  • المصدر: "تويتر"

المشنوق ووالدته.

بكلمات مؤثرة، ودع وزير الداخلية السابق #نهاد_المشنوق والدته في سلسلة تغريدات عبر "تويتر" قائلاً: " صباحُ الوداع يا حبيبتي الأولى:

تعلمينَ أنّكِ تَسكُنيني بحيثُ لا يبقى لغيركِ مكان، وأنّ دنيايَ لا تعرفُ من غيركِ حنان، وأنّ صباحي، وصورتُكِ ليست في الدنيا، من غير ابتسامِ". 

 

وقال: " تعودينَ اليوم إلى زيد، شقيقكِ وفقيدكِ الدائم، لعشرات وعشرات من السنوات، وإلى حيث أردتِ دائماً أن تكوني. كترمايا، ذكرياتُ طفولةٍ لم تكتمل، ورغبة سنوات طويلة أن تعودي إليها مقيمةً ولستِ مغادرةً الدنيا. أعتذرُ أنّني قصّرتُ مرّتين: الأولى حين أبعدتُكِ قسراً عن مسقطِ رأسِكِ. ربَما خفتُ أن تُبعدَكِ عنّي الجغرافيا. والثانية أنّهُ عندما خفقَ قلبُكِ للمرّةِ الأخيرة لم أكُن إلى جانبكِ، بل على سفرٍ، بعيداً من زحمة الأحقاد". 

 

الأولى حين أبعدتُكِ قسراً عن مسقطِ رأسِكِ. ربَما خفتُ أن تُبعدَكِ عنّي الجغرافيا. والثانية أنّهُ عندما خفقَ قلبُكِ للمرّةِ الأخيرة لم أكُن إلى جانبكِ، بل على سفرٍ، بعيداً من زحمة الأحقاد.  

وختم: "أعلمُ، وفي قلبي اطمئنانٌ لا حدَّ لهُ، مثلَ محبَّتَكِ، أنّكِ تركتِ لنا، أُخوتي وأنا، البركةَ، في نبعٍ لم ولن ينضب".  


إميل خوري يتذكّر: حين هزّت الكلمة العالم

حسم 50% على إشتراك “النهار” Premium السنوي

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard