أول معرض عالمي للنرويجي الراحل هارالد سولبيرغ...هدوء لا يُنذر بالخير!

21 شباط 2019 | 13:33

Winter Night In the Mountains

لوحاته مَسكونة بهدوءٍ لا يُنذر بالضرورة بالخير! وكأنها في الواقع تسبح في صمت غريب ينطوي على تنهيدة سريّة ربما أخفت خلف الغطاء المُخملي التي تُطل من خلاله على العالم الخارجي، صوت الهشاشة. ونقصد هنا بطبيعة الحال، هشاشة طبيعة النرويج المهيبة والملوكيّة، بكل عظمتها وقدرتها على دعوتنا إلى الاستغراق في التفكير. وهذا الصمت الراعب. وهذا الهدوء الذي لا يُنذر بالضرورة بالخير! جبال وحقول غامضة، شاسعة مكسوة أحياناً بالصقيع، تعكس الرضا عن الذات، وتتعهد بالثبات في وجه العواصف. كما تدعونا إلى التأمّل بترقّب في جمالها "الغدّار" الأشبه بـ"مزهريّة" تحتوي القصص والأسرار وإن كانت تطل في الواقع وروداً ونباتات مُعترشة...وهذا السكون الذي لا يُنذر بالضرورة بالخير!و"فوق هيدا وكلّو"، فهي تحتوي على بعض هشاشة.والأكيد أنها تُعبّر عن حب كبير للنرويج بفنائها الخلفي الذي يتأرجح في المُخيلة.الفنان النرويجي الراحل هارالد سولبيرغ (1869-1935)، هو الأقرب إلى قلوب أبناء بلده الذين يَنحنون بخشوع أمام لوحاته التي تستخرج من رواق قسوتها المُتوقّعة (نظراً إلى طقس البلاد الذي لا يرحم)، بسالة ونغمات راقية تغوي عُشّاق طبيعة...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 78% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard