"كفى" عن نقاش الزواج المدني: حرّروا التشريع من وصاية الطوائف!

18 شباط 2019 | 17:50

الزواج (تعبيرية- شترستوك).

بعنوان "حرّروا التشريع من وصاية الطوائف"، أوضحت جمعية "كفى" موقفها من الجدل حول #الزواج_المدني، فقالت: "ليست المرة الأولى ولن تكون الأخيرة التي نسمع فيها لغة الطوائف المهددة والمكفرة كلما طرح موضوع الأحوال الشخصية في لبنان. ففي كل مرة يتم استخدام شماعة الحفاظ على الدين والتمسّك بالمادة التاسعة من الدستور لرفض الإعتراف بالحقوق الفردية للمواطنين والمواطنات، لا سيّما النساء منهم، فاللغة نفسها اعتمدتها الطوائف في رفضها لقانون حماية النساء من العنف الأسري. هذه الشماعة لم تعد مقنعة فلغتهم أصبحت مهترئة ولم تعد ترهب أحد أو تقنع أحد".

وتابعت: "من المفيد التذكير أن المادة التاسعة من الدستور وإن كانت تُجيز تعدّد الأنظمة الطائفية، إلا أنها لا تُجيز استئثار الطوائف بنطاق الأحوال الشخصية ولا تُجيز الفراغ في القانون المدني العام كما هو حاصل. كما أن الدستور اللبناني لم يتبنّ ديناً للدولة وبالتالي إن أياً من قوانين الطوائف لا يمكنها أن تشكل القانون العام. (هذا بعض مما ورد في دراسة لمنظمة كفى أعدّتها المحامية ماري روز زلزل سننشرها قريباً). لذلك وانفاذاً للمادة التاسعة للدستور على الدولة واجب تشريع قانون عام موحّد للأحوال الشخصية، ومن هذا المنطلق نثمّن الموقف الصريح والمسؤول للوزيرة #ريا_الحسن حول هذا الموضوع". 

اقرأ أيضاً: الزواج المدني... ريا الحسن "الجريئة" لكِ تحية ودعوة الى الانجاز

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard