زيارة "طوعيّة وغير آمنة" للغريب إلى دمشق... "ضرورة" أم "لفّ ودوران"؟

18 شباط 2019 | 15:43

المصدر: "النهار"

جولة في شوارع سوريا (تعبيرية- أب).

بعد ساعات على نيل الحكومة الثقة وفي يوم العمل الاول لحكومة "الى العمل،" توجه وزير الدولة لشؤون النازحين صالح الغريب الى #سوريا للبحث مع نظيره السوري للبحث في ملف النازحين. فما اهمية تلك الزيارة وكيف ينظر "تيار المستقبل" و #حزب_الله اليها.ليس غريباً أن يزور الغريب دمشق ، فالوزير سبق واعلن بعد ساعات على تعيينه في منصبه انه سيضع كل الامكانات ويسخر كل الصداقات مع دمشق لخدمة قضية عودة النازحين السوريين الى ديارهم.
الا ان تباين المواقف من قضية شائكة وضاغطة على المجتمع اللبناني ستتمظهر في تقييم تلك الزيارة لا سيما ان "تيار المستقبل" لا يزال يتمسك بثوابته تجاه قضية النزوح وابرزها تبنيه الكامل للعودة الطوعية، وهو ما اكده الرئيس الحريري في الذكرى الـ 14 لاستشهاد الرئيس #رفيق_الحريري، وسبق ان اعلنه في "النهار" خلال رئاسته تحريرها في العدد الخاص الاسبوع الفائت.
بيد ان البيان الوزاري للحكومة العتيدة قد اكد على العودة الامنة، ما يعني استمرار التباين بين مقاربتين لعودة النازحين، مع تسليم جميع الاطراف بضرورة عودتهم نظراً للتداعيات السلبية التي يتحملها لبنان من جراء استقباله اكثر من مليون نازح منذ...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 90% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard