لماذا لا تبني إيران محطة كهرباء في الضاحية إذا أرادت المساعدة؟

18 شباط 2019 | 14:06

المصدر: "النهار"

ظريف (أ ف ب).

عندما سئلت اوساط رئيس مجلس الوزراء سعد #الحريري في الايام التي سبقت نيل حكومته الثالثة ثقة مجلس النواب، عن اولويات العمل الحكومي الجديد أجابت: "الكهرباء ثم الكهرباء ثم الكهرباء". وبطريقة مشابهة أعلن الرئيس الحريري نفسه في مداخلته التي اختتم فيها مناقشات النواب في جلسة الثقة يوم الجمعة الماضي: "بكل ثقة أقول: سنة 2019 هي أيضا سنة إيجاد حل جدي للكهرباء. وإذا لم يحصل ذلك، نكون قد فشلنا جميعا: الحكومة والمجلس (النيابي) والعهد". فهل "سيدعون رئيس الحكومة ينجز هذا الوعد"، كما سألت اوساط وزارية عبر "النهار"؟مَن تابع كلمة الامين العام لـ #حزب_الله السيد حسن #نصرالله في "مهرجان ذكرى الشهداء القادة" السبت الماضي، لفتته استفاضة الاخير في الحديث عن موضوع الكهرباء الذي وصفه بأنه "أزمة حقيقية". وبعد عرض طويل، أعاد نصرالله الى الاذهان "خطة" نقلها وزير الطاقة محمد فنيش عام 2006 الى إيران التي "استجابت" لها، لكن "الحكومة اللبنانية في ذلك الحين" قالت "أبدا أبدا، إيران!" وفق نصرالله الذي خلص الى القول: "حسنا أخي على مهلك، نحن قدمنا عرضاً ومنعتم، ائتونا بعروض من أصدقائكم. أتينا بأصدقائنا فرفضتم، ائتونا...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 91% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

فاهي حديديان .... تنظيم قطاع الصاغة ضروري

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard