تونس: اضطرابات ليليّة أعقبت وفاة رجل في مركز للشرطة... توقيف 7 أشخاص، وفتح تحقيق

17 شباط 2019 | 19:27

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

رئيس الوزراء التونسي يوسف الشاهد مصرحا امام قصر الاليزيه، عقب لقائه الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون (15 شباط 2019، أ ف ب).

أوقف سبعة اشخاص ليل السبت- الاحد في احدى مناطق شمال شرق #تونس، في سياق اضطرابات وقعت كرد فعل على وفاة تونسي بعدما أوقفته الشرطة، على ما افاد مصدر قضائي.

والتونسي المتوفي (32 عاما) يعمل خارج تونس. وتم توقيفه مساء الجمعة في "حالة هستيرية" على الطريق العامة في نواحي بلدة براكة الساحل قرب منتجع الحمامات السياحي، حيث كان يمضي اجازته، وفقا لبيان وزارة الداخلية.

واغمي على الموقوف لدى وصوله الى مركز الشرطة. ولم تتمكن فرق الاسعاف التي استدعتها الشرطة من انقاذه، وفقا للوزارة، مشيرة الى انه تم فتح تحقيق في ملابسات الوفاة.

وأوضحت انه تم وضع الشرطيين اللذين اوقفا المتوفي، قيد التوقيف الاحتياطي السبت، اضافة الى تونسيين اثنين كانا موجودين خلال عملية التوقيف. ويتم تشريح الجثة.

ووقعت اضطرابات اولى ليل الجمعة- السبت في براكة الساحل.

ومساء السبت القى سكان في البلدة حمّلوا الشرطة مسؤولية الوفاة، زجاجات حارقة وحجارة على قوات الامن، وفقا للوزارة، مشيرة الى أنه تم ارسال تعزيزات الى المنطقة.

وتم توقيف سبعة اشخاص اشتبه في مشاركتهم في اضطرابات ليل السبت- الاحد، على ما افادت اليوم محكمة قرنبالية المكلفة التحقيق.

وتشهد تونس منذ ثورة 2011 بانتظام اضطرابات اجتماعية. ففي كانون الثاني 2018، ادت وفاة رجل في تظاهرات في طبربة غرب العاصمة الى مواجهات مع قوات الامن استمرت اياما عدة في عدد من مدن البلاد.

الفتوتشيني الايطالية من دون دجاج ... طبق نباتي سهل التحضير!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard