إردوغان عازم على شراء "الأس-400"... ارتباك تركيّ؟

17 شباط 2019 | 12:15

المصدر: "النهار"

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يصافح نظيره التركي رجب طيب إردوغان في قمة سوتشي، أيلول 2018 - "أ ف ب"

"انتهى الأمر" ... هكذا أكّد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان إصراره على شراء نظام "أس-400" من روسيا معلناً ابتعاد بلاده خطوة إضافيّة عن حلف شمال الأطلسي. ونقلت قناة "أن تي في" عن إردوغان قوله، في طريق العودة من قمّة سوتشي، "إنّنا أبرمنا صفقة أس-400 مع روسيا، لذلك، إنّ تراجعنا غير وارد. انتهى الأمر". كلام الرئيس التركيّ جاء بعد يوم واحد على انتهاء مهلة غير رسميّة وضعها الأميركيّون كي يقرّر الأخير الاختيار بين شراء المنظومة الروسيّة أو منظومة "باتريوت" الأميركيّة. 

أي دور لترامب؟ليس خافياً على الأميركيّين ابتعاد الأتراك عن الحلف الأطلسيّ بطريقة تدريجيّة خصوصاً بعد محاولة الانقلاب صيف 2016. لكن، باستثناء التوتّر الكبير في العلاقات الثنائيّة بين آب وتشرين الأوّل الماضي بسبب احتجاز تركيا القسّ الأميركيّ أندرو برانسون، لم يبدِ الرئيس الأميركيّ دونالد ترامب تشدّداً علنيّاً كبيراً تجاه السياسات التي يتّبعها نظيره التركيّ. على سبيل المثال، سرعان ما بادر إلى الإشادة بإردوغان بعدما أنهى الأخير الأزمة المرتبطة ببرانسون.
في إحدى تغريداته، أعرب ترامب عن "ثقته" بإردوغان في تولّي قتال ما تبقّى من داعش في سوريا، ووصف اتّصاله الهاتفيّ به والذي توصّل من خلاله إلى سحب القوّات الأميركيّة من سوريا بأنّه "بنّاء". كثيراً ما أغدق ترامب إردوغان بالمديح خصوصاً قبل أزمة الصيف الماضي حيث رأى أنّ الرئيس التركيّ "صديق". قد لا يكون هذا الأسلوب الذي يستخدمه ترامب محصوراً بإردوغان، لكنّه كافٍ للإيحاء بأنّ مرونة البيت الأبيض أكبر من كلّ "المشاكل" التي قد تتسبّب بها تحالفات واتّفاقات الرئيس التركيّ.
يمكن استنتاج ذلك مثلاً، حين هدّد ترامب باستهداف الاقتصاد التركيّ إذا حاول...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 92% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard