Global laundry... شركة جديدة تضاف إلى سجّل الشركات الناشئة في لبنان

15 شباط 2019 | 19:48

المصدر: "النهار"

تنظيف الغسيل (تعبيرية) - (Justdial).

كل يوم، وقبل أن تغادر منزلك إلى عملك، أو إلى مناسبة اجتماعية معينة، أو حتى في نزهة مع الاصدقاء، سؤال يراود ذهنك: "ماذا أرتدي اليوم؟ أي ملابس مغسولة ومكوية؟"... وتبدأ رحلتك الطويلة في التفتيش عن زيّ ترتديه يناسب وجهتك، خصوصًا أنّ لكل مناسبة زيًّا مختلفًا. فالحل الوحيد كي تبقى ثيابك نظيفة ومكوية وجاهزة دائمًا لترتديها في المناسبات كلِّها، أن ترسلها إلى المصبغة حيث تُغسل وتنظف وتكوى. إلا أنك نادراً ما تتردّد إلى المصبغة نظراً لضيق الوقت وكثرة الانشغالات، بالإضافة إلى التكلفة المرتفعة.

أما اليوم، فبات الحل موجوداً خصوصاً أنّ الشباب اللبناني يعمل بشكل مستمر لتوفير جميع الخدمات التي يحتاجها المواطن بأفضل الأساليب وأرخص الأسعار. "Global Laundry" مصبغة جديدة بفكرتها ومعداتها تقع في منطقة ضهور الشوير، لكن المميز أنها e-laundry، إذ تتوافر خدماتها عبر موقع الإلكتروني وتطبيق هاتفي.

وفي حديثٍ لـ "النهار" مع مؤسّس global laundry، بيتر مغامس، أوضح أنّ الفكرة أتته "من محيطي السكني، حيث إنني أقطن في منطقة سكنية مكتظة بشقق صغيرة المساحة كالـ" Foyer"، وغرف الفنادق، حيث يصعب على الناس غسل ملابسهم وكيّها من جرّاء صغر مساحة الوحدة السكنية، فمن هنا قرّرنا تقديم خدمة لهم، تسهّل عليهم هذا الأمر، وتجلّت هذه الفكرة بإنشاء مصبغة قائمة على فكرة الـpick up والـdelivery، بالإضافة إلى الـmonthly package، اذ تأخذ الملابس، تغسل وتكوى ثم تعاد إلى صاحبها بشكل شهري أو دوري.

يتركز عمل المصبغة على تسهيل عملية الاعتناء بالملابس، وتقدّم عروضات شهرية عدة أو ما يعرف بالـmonthly package، مثل العرض المتوفر لموظفي المصارف الذين يرتدون البدلات الرسمية يوميًّا، إذ يتضمن غسيل وكيّ ستّ بدلات أسبوعياً أسعاراً تتناسب ودخلهم. بالإضافة الى عرض الإحدى عشرة قطعة لباسًا، كالـjeans، والـT-shirt، وغيرها. أضف إلى ذلك، عروضاً للطلاب والعائلات، وغيرها من العروض التي تناسب جميع الفئات العمرية والمجتمعية...

أما التطبيق، فيمكن الزبائن عبره من تحديد اليوم والوقت اللازمين كي يأتي عامل المصبغة لأخذ ملابسهم، أو لاستلامها نظيفة. كما يمكنهم معرفة كافة التكاليف لجميع قطع الملابس من القميص إلى المعطف. وعن النطاق المناطقي الذي تغطيه المصبغة، يردّ مغامس: "في الفترة الحالية، يشمل عملنا قضاء المتن الشمالي، على أن يشمل لاحقًا المناطق اللّبنانية كافة".

وعن الرؤية المستقبلية للشركة وإمكان تطويرها لجهة الأفكار والمعدات، يختم صاحب global laundry، حديثه قائلًا: "بالطبع نحن نهدف إلى التطوير والتحديث، لكنّ هذا الأمر مرتبط بإقبال الناس كخطوة أولى، وبمدى تجاوبهم مع هكذا فكرة، وحتى الآن، نلاحظ إقبالاً جيداً".

إذاً، في المحصّلة، هي شركة لبنانية ناشئة جديدة تضاف إلى سجل الشركات الناشئة الآخذة في التطور والتكاثر في لبنان، وكل ذلك بهدف تطوير المجتمع وتسهيل حياة المواطنين من النواحي كافة، والأهم من ذلك، أن يد الشباب طاغية في هذا المجال...

"كل ما اسمعها، بتوجعني معدتي"!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard