10 خطوات ضمن خطة مصرية لاستعادة أمجاد زراعة القطن

16 شباط 2019 | 09:00

المصدر: "النهار"

القطن المصري.

تواصل الحكومة المصرية مساعيها لاستعادة أمجاد زراعة القطن، بعد فترة طويلة من التدهور والتراجع، حيث عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعاً مع بعض الوزراء على رأسهم وزير الزراعة، والتجارة والصناعة، وقطاع الأعمال، من أجل بحث أوجه قصور زراعة القطن، وسبل تحسين منظومة الإنتاج والتسويق.

وتتضمن خطة مصر لتحسين جودة البذور المستخدمة، والعودة إلى البذور المصرية التي تنتج قطناً طويل التيلة، بجانب التنسيق مع الشركة القابضة للصناعات الغذائية لشراء بذور القطن لاستخلاص الزيوت منه لتقليل استيراد زيت الطعام من الخارج، وتشكيل لجنة من وزارة الزراعة والجامعات المصرية للإشراف على تجربة زراعة القطن قصير التيلة، وبخاصةٍ أنّ تلك الأقطان تتميز بالإنتاجية العالية وقِصَـر مدة الزراعة، من أجل توفير استيراد الأقطان الخام بكميات كبيرة.

كما طالب رئيس الوزراء بضرورة وضع خطة لتسويق القطن، من أجل تشجيع المزارعين على زراعته، وتنفيذ حملات لمواجهة جشع بعض التجار الذين يستغلون المزارعين ولا يدفعون الضرائب، واستنباط عدد من الأصناف الجديدة المتميزة ذات الإنتاجية والجودة العالية، ووضع الوزارة استراتيجية محكمة للسيطرة على تقاوى الإكثار بهدف إنتاج تقاوى نقية تماماً، وهو ما يعيد للقطن المصري جودته وسمعته العالمية.

الخطة المصرية تتضمن الاستفادة من مبادرة "قطن أفضل" التي تشرف عليها الأمم المتحدة، وتطوير المحالج والمصانع التابعة للدولة، من خلال استخدام التكنولوجيا الحديثة.

مصارف الأعمال في لبنان... مرحلة تحوّل في الأسواق المالية تستدعي الحذر

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard