أرشيف "النهار" - كي لا يكون آخر البطاركة الكبار

8 تشرين الأول 2019 | 06:30

المصدر: أرشيف "النهار"

  • المصدر: أرشيف "النهار"

البطريرك الراحل مار نصرالله بطرس صفير (أرشيف "النهار").

نستعيد في #نهار_من_الأرشيف مقالاً كتبه ناجي ميماسي في "النهار" بتاريخ 24 كانون الثاني 2011، حمل عنوان "كي لا يكون آخر البطاركة الكبار".بعيدا مما تتناقله وسائل الاعلام عن استقالة البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير واحتمال قبولها او لا، لا بد من التوقف للتفكير في مواصفات البطريرك الجديد متى خلا الصرح يوما ما من سيده الذي نتمنى ألا يكون آخر البطاركة الكبار في تاريخ طائفتنا.فما هي صفات البطريرك الماروني المطلوب انتخابه في هذه المرحلة الدقيقة للوجود المسيحي في الشرق، وفي ظل الانقسامات الحادة التي تحيق بالموارنة وتهدد بقاءهم في لبنان تحديدا وتشكل خطرا اكيدا على دورهم في بناء الدولة؟
أن يكون رجل صلاة لا خبير اتصالات: اي ان تكون علاقته بالله اقوى من علاقاته الحزبية والسياسية الى اي جهة مالت. وان يعرف ان الناس يحتاجون الى ابتسامة لا الى صرامة، والى حنان القلب لا تحجر العقل، والى ترفّع عن الدنيويات وارتقاء نحو السماويات. وحين نقول رجل صلاة نعني انه لا يخاف لان الله معه، وبالتالي لا يغذي الخوف في نفوس المؤمنين، بل ينفحهم بروح الشجاعة والمقاومة.
ان يكون رجل حوار لا منسقا بين متحاورين: اي...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 81% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard