سولسكاير: الوقت مناسب لمواجهة سان جيرمان

12 شباط 2019 | 10:00

المصدر: "أ ف ب"

  • المصدر: "أ ف ب"

سولسكاير (أ ب).

اعتبر المدير الفني لـ #مانشستر_يونايتد النروجي أولي غونار #سولسكاير أن الوقت مثالي بالنسبة إلى فريقه لمواجهة ضيفه #باريس_سان_جيرمان، في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم، نظراً للثقة التي يتمتع بها حالياً على خلفية نتائجه في الفترة الماضية.

وكان لسان حال مدرب باريس سان جيرمان مماثلاً، عندما اعترف بدوره بأنه سيواجه مانشستر يونايتد والأخير يعيش أفضل حالة له.

ولدى سحب قرعة هذا الدور في كانون الأول الماضي، كان فريق العاصمة الفرنسية مرشحاً فوق العادة لتخطي منافس كان يعيش إحدى أسوأ مراحله بإشراف المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

الا أن الأجواء تبدلت جذرياً في أولد ترافورد منذ تعيين سولسكاير مدرباً موقتاً حتى نهاية الموسم خلفاً لمورينيو، الذي أقيل في 18 كانون الأول الماضي.

وحقق الفريق بإشراف مهاجمه السابق (1996-2007)، عشرة انتصارات وتعادلا واحدا في 11 مباراة خاضها في مختلف المسابقات، وتمكن من قلب تخلفه بفارق 11 نقطة عن تشيلسي في ترتيب الدوري الإنكليزي قبل شهرين، ليتقدم عليه بفارق نقطة حاليا في المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

وفي مؤتمر صحافي عشية مباراة الذهاب القارية، قال سولسكاير: "منحنا أنفسنا أفضل فرصة ممكنة من خلال ما حققناه، قبل خوضنا هذه المباراة لأننا أكثر ثقة بأنفسنا".

وأضاف: "لقد اكتشفت نوعية الفريق الذي أشرف عليه. نحن نلعب كفريق، نتفق على كيفية مقاربة المباريات. إذا كان ثمة وقت جيد لخوض مباريات من هذا النوع، فهو الآن".

وإضافة الى العامل النفسي الذي تبدل كلياً مقارنة مع ما كانت عليه الحال أيام مورينيو، سيواجه يونايتد فريقاً مثقلاً بالغيابات جراء الإصابات التي ستبعد نجمي الهجوم البرازيلي نيمار والأوروغواياني إدينسون كافاني، والظهير الأيمن البلجيكي توما مونييه.

ورأى سولسكاير: "بطبيعة الحال، أي فريق يخسر لاعبين بحجم نيمار وكافاني ومونييه سيتأثر"، علماً أن البرازيلي سيغيب بالتأكيد عن مباراة الإياب في السادس من آذار المقبل في باريس، بينما لم تتحدد حتى الآن قدرة كافاني ومونييه على المشاركة فيها.

لكن المدرب النروجي حذر من أن الغيابات ستجعل باريس سان جيرمان "غير متوقع لناحية الطريقة التي سيعتمدها في اللعب".

ويأمل يونايتد في العبور الى الدور ربع النهائي للمرة الأولى منذ 2014.

وأقر سولسكاير، الذي أحرز مع الفريق لقب دوري الأبطال عام 1999، بأن وقتا طويلا مضى منذ خوض يونايتد مباراة كبيرة في دوري أبطال أوروبا على ملعب أولد ترافورد. وقال: "نعم، لقد مر وقت طويل، غالباً ما يتطلع اللاعبون وأنصار الفريق قدما إلى هذا النوع من الأمسيات لأنها مميزة".

في المقابل، اعتبر توخل بأن أي فريق سيتأثر بغياب أفضل لاعبيه في إشارة الى عدم مشاركة نيمار وكافاني، بقوله: "هل سيتأثر مانشستر يونايتد بغياب بوغبا أو راشفورد؟ بطبيعة الحال نعم. نيمار يعتبر لاعباً مهماً، مهماً جداً في أوروبا، لا أحد يستطيع الحلول مكانه والآن نفتقد أيضا لإيدي (كافاني)".

واعتبر توخل بأن مانشستر يونايتد مختلف تماما عما كان عليه قبل شهرين بإشراف مورينيو: "الأمر مختلف تماماً. نستطيع رؤية مانشستر يونايتد يلعب بثقة كبيرة، يسجل الكثير من الأهداف، يتقدم مبكرا في المباريات، انها سلسلة لافتة".

وأكد بأن فريقه يخوض المباراة على ملعب أولدترافورد "من اجل التسجيل وهذا أمر واضح. نملك هوية معينة ولدينا تقليد فنحن نلعب بطريقة هجومية".

مزرعة "TerrAyoun" في جبل صنين: مسكن ملوّن في أرض الأحلام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard