الجميل التقى الحريري والشعار في باريس ويستقبله هولاند غداً: لجعل طرابلس مدينة منزوعة السلاح وتعميم الخطوة على سائر أنحاء الوطن

29 كانون الثاني 2013 | 11:10

الصورة عن الانترنت

بدأ الرئيس أمين الجميل زيارته لباريس بسلسلة لقاءات، ابرزها مع الرئيس سعد الحريري وجرى البحث في الوضع السياسي والمداولات التي بلغها مشروع قانون الانتخابات، الى الوضع الامني في البلاد وتطورات الازمة السورية. وشدد الجانبان على استمرار التواصل لضمان الشركة الحقيقية في الوطن وحفظ البلاد وأمنها وسيادتها.
وكان لقاء للرئيس الجميل مع راعي أبرشية سيدة لبنان في باريس والمطران الزائر على ابرشية أوروبا الشمالية للموارنة المطران مارون ناصر الجميل. وتناول اللقاء أوضاع اللبنانيين والآلية التي تضعها الكنيسة لتعزيز التواصل.
لقاء الرئيس الجميل مع مفتي طرابلس والشمال مالك الشعار حضره حشد من اللبنانيين وممثلي قيادات 14 اذار، وفي مقدمهم منسق "تيار المستقبل" في فرنسا عبدالله خلف، ومسؤول "القوات اللبنانية" زاهي هليط، والامين العام السابق للكتائب وليد فارس، ورئيس قسم فرنسا الكتائبي بول ابي غانم، وجرى البحث في الاوضاع السائدة في لبنان عموما وطرابلس في شكل خاص، والظروف التي حملت المفتي الشعار على مغادرة البلاد.
ودعا الرئيس الجميل المسؤولين الى "اثبات قدرة الدولة على حماية قادتها ومواطنيها"، محذرا من "تنامي الحركات الخارجة عن سيادة القانون وسلطة الدولة، وما وجود المفتي الشعار في الغربة سوى الدليل الساطع على تنامي الفوضى وفقدان الامن".
ووجه نداء عاجلا الى الحكومة "بوجوب ضمان أمن المدينة وأهلها من خلال طرح خطة عاجلة بجعل طرابلس مدينة منزوعة السلاح، على أن تعمم الخطوة على سائر أنحاء الوطن".
وأكد أنه يحمل الى المفتي الشعار "رسالة محبة وتضامن للمعاناة التي يعيشها بعيداً من الوطن الذي أحب، داعيا الى ازالة الاسباب التي تمنع المفتي الشعار والعديد من القيادات اللبنانية من العودة الى بلادهم.
من جهته، قال المفتي الشعار "ان الرئيس الجميل يمثل قيمة وطنية وهو كبير ابن كبير ووريث بيت سياسي قدم أكبر التضحيات دفاعا عن لبنان، وصمام أمان بفكره ونهجه الوطني". وقال: "ان غربتي وخروجي من لبنان بالطريقة المؤلمة خفف من قساوتها اللبنانيون الذين عبروا عن أسمى معاني التضامن".
ويتابع الرئيس الجميل لقاءاته اليوم على ان يستقبله غدا الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في الاليزيه.
ويرافق الرئيس الجميل وفد يضم نائب الرئيس سجعان قزي، والوزير السابق سليم الصايغ، ورئيس مجلس الاعلام جورج يزبك.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard