توقيف منذر خدام في طرطوس..الحرية له ولرفاقه

21 كانون الأول 2013 | 16:32

المصدر: "النهار"

  • المصدر: "النهار"

أعلنت "هيئة التنسيق الوطنية السورية" عن توقيف مسؤولها الاعلامي الدكتور منذر خدام عند حاجز للامن العسكري في طرطوس، وعن فقدان الاتصال معه. ولم تتوفر معلومات دقيقة عن مصير خدام حتى الساعة.
و يعدّ خدام من الوجوه البارزة في ما يسمى بـ"معارضة الداخل" في دمشق، ولم يغادر الاراضي السورية منذ بدء الانتفاضة الشعبية ضد نظام بشار الاسد في آذار 2011، وكان منذ البداية من موقعه المسؤول في "هيئة التنسيق" و" حركة معا" مؤيدا للحراك السلمي المعارض ورافضا لعسكرة الثورة.
وانتُقد خدام وجرى تخوينه من جانبي النظام ومعارضين منتمين الى "المجلس الوطني" و"ائتلاف قوى الثورة" وقوى اسلامية، وطوال فترة الاحداث السورية كان ذنبه اكبر من غيره، فانتماؤه الى الطائفة العلوية جعل من مواقفه موضع تشكيك من قبل بعض المعارضة لاسيما حين رفض حمل السلاح وتجاوزات افرقاء معارضين. اما انصار النظام فاتهموه في دورهم بالخروج من "الملة" تارة وبالتحالف مع التكفيريين تارة اخرى، لا لشيء سوى لانه دعا لسوريا ديموقراطية مدنية ورفض الاقتتال بين ابناء الشعب الواحد وحمل على الرهانات الخارجية.

كتب خدام على صفحات جريدة "النهار" منذ بداية الازمة السورية، وكانت اراؤه تدعو الى "تصويب العمل الوطني المعارض، وامتلاك شجاعة الحوار النظام من اجل انقاذ سوريا، وصولاً الى تحقيق هدف تغيير النظام دون تهديم مؤسسات الدولة".
وكان من المؤيدين بشدة للمفاوضات المنتظرة بين النظام والمعارضة في جنيف الشهر الآتي، رغم عدم رهانه الكبير عليها.
وقد أعلنت "هيئة التنسيق" اليوم عن فقدان الاتصال مع خدام، وذكرت على صفحتها في "فايسبوك" ان " الدكتور منذر كان في طريقه الى دمشق لحضور إجتماعين، أحدهما مع المكتب التنفيذي والثاني مع أمانة السر في المكتب الإعلامي، قبل ان يتم توقيفه على حاجز "الامن العسكري" في طرطوس صبيحة اليوم". وذكرت ان "أمانة سر المكتب الإعلامي حاولت الإتصال مراراً بالدكتور منذر لكن يبدو أن خطه تمت مصادرته."

واستنكرت "هيئة التنسيق الوطنية" بشدة "إعتقال الشخصية الوطنية المعروفة"، علما ان خدام "قضى نحو من عقد ونيف في معتقلات النظام".واكدت ان اعتقاله "تأكيد لما ذهبنا اليه سابقاً من أن هناك عملية أمنية تستهدف مناضلي الهيئة ورموزها بغية ارهابها وثنيها عن العمل من داخل سوريا".
وختمت بالمناداة بالحرية للدكتور منذر ، واعضائها المعتقلين رجاء الناصر وعبدالعزيز الخير وماهر طحان واياس عياش وعمر العبيد ويارا فارس وغيرهم ...
الحرية لرزان زيتونة وكافة معتقلي الرأي.

 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard