نصرالله يكرّس المرجعية الإيرانية أولاً... هل طهران قادرة فعلاً على توفير الدواء؟

10 شباط 2019 | 14:03

المصدر: "النهار"

من المهرجان الذي أقامه "حزب الله" في ذكرى الثورة الإيرانية (أ ف ب).

أياً يكن ما حملته كلمات السيد حسن #نصرالله الأخيرة في الذكرى الأربعين للثورة الإسلامية في إيران، فإنها ظهرت وكأنها موجهة للإيرانيين قبل اللبنانيين، فمن يستمع إلى مطالعته حول إنجازات الجمهورية الإسلامية في إيران، يقتنع بأنه يحاول أن يقنع الإيرانيين أنفسهم بما قدمته لهم الثورة، وهو كلام لا يقال في إيران نفسها إلا بما يعلنه موسمياً جنرالات الحرس الثوري. حتى أن الرئيس الإيراني الشيخ حسن روحاني يواجه الأزمات في بلاده بكلام لا يتحدث فيه عن الإنجازات، وإن كانت إيران دولة كبيرة ولها موقعها الإقليمي وتتعرض لسلسلة عقوبات أميركية قاسية استهدفت حتى الدواء الذي أشار إليه السيد نصرالله على أنه منقذ للبنانيين من الغلاء والاحتكار.ليس كلام الأمين العام لـ #حزب_الله إلا تأكيد الارتباط بإيران ومرجعية ولاية الفقيه، لذا ظهرالكلام إيراني بامتياز وإن كان الذي ينطق به لبناني، فتغيب فيه الوطنية اللبنانية لمصلحة الوطنية الإيرانية، وإن كانت الثورة الإيرانية ضد الشاه انطلقت في بداياتها قبل أربعين عاماً بإسم الفقراء والمحرومين والمستضعفين، لكنها كانت تضم كل الفئات السياسية والاجتماعية قبل أن يهيمن رجال الدين...

ادعم الصحافة المستقلة

اشترك في خدمة Premium من "النهار".

هذا المقال مخصّص لمشتركي خدمة بريميوم من “النهار”

لديك 93% متبقٍ للقراءة
لديك إشتراك؟ تسجيل الدخول

المطران عوده: عندما تنعدم الثقة بين الشعب والسلطة التغيير واجب

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.

Digital solutions by WhiteBeard
Digital solutions by WhiteBeard